استقالة كاتب عام جمعية جنان الخليفة.. "وشظايا الانفجار" مرتقب وصولها لقاعة بلدية تطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

استقالة كاتب عام جمعية جنان الخليفة.. “وشظايا الانفجار” مرتقب وصولها لقاعة بلدية تطوان

 
 
استقالة كاتب عام جمعية جنان الخليفة.. “وشظايا الانفجار” مرتقب وصولها لقاعة بلدية تطوان

علم موقعنا الإخباري من مصدر موثوق، وفي مفاجأة من شأنها بعثرة الأوراق ذات العلاقة بالنقطة المدرجة بجدول أعمال الدورة العادية لحضرية تطوان المزمع عقدها يوم 09 يوليوز 2013، والمتعلقة بمشروع اتفاقية شراكة بين البلدية وجمعية جنان الخليفة مولاي الحسن بن المهدي قصد دعم أنشطة الأخيرة، أن كاتب عام الجمعية المذكورة قدم استقالته للرئيس بتاريخ 02/07/2013 لأسباب غامضة، ولاستبيان ضبابية الصورة اتصلنا بالسيد التهامي خمليشي كاتب عام الجمعية، فأكد لنا خبر استقالته التي أتت بالأساس، بسبب ما اعتبره، تسلطا على اختصاصاته داخل المكتب المسير، كما هو الحال ومشروع الشراكة مع بلدية المدينة، ” فعلى الرغم من قرب تداول مجلس تطوان في الأمر إلا أنني، ولغاية تاريخ تقديم استقالتي، لا أعلم بتفاصيل هذه الشراكة، بل وحتى خاتم الكتابة العامة للجمعية لم يسبق لي استخدامه للتصديق عليها، كما تفيد مضامين القانونين الأساسي والداخلي المتعلقة بتحديد الاختصاصات..؟؟، يصرح الخمليشي، الذي استرسل حول سير جمعية جنان الخليفة، فذكر قائلا : ” أنه من الضروري، وقبل عقد أي شركات مع أطراف أخرى، التفكير الجدي في خلق ورشات تكوينية في المجال الجمعوي وذالك بسبب ضعف وعدم تجربة العنصر البشري داخل الجمعية الأمر الذي انعكس سلبا على سيرها العادي فأصبحت العشوائية طاغية المشهد “، مضيفا في السياق، ” كيف يعقل مثلا أننا داخل المكتب ولا نعرف عن طرق سير ماليتها شيئا، فرغم نداءاتنا المتكررة بالكشف عن التقارير المالية خلال اجتماعاتنا الدورية إلا أن التجاهل بقي سيد الموقف”.

النقطة التي ربما كانت فائضة الكأس، كما وقد تكون السبب الأبرز بموضوع الاستقالة هاته،  تتلخص فيما استحضره لنا ذات المتصل به، حين ذكر وبمرارة ملحوظة، أن الجمعية سبق لها وخلال اجتماع رسمي محضره رقم 03/2013 بتاريخ 26/01/2013 تقريرها تشكيل لجنة كلفت بالتواصل والتباحث مع جمعية أجيال للتعاون والتنمية البشرية حول مقترح مشروع بعث لوزير الثقافة لاحقا يهدف للمحافظة على معلمة قصر مولاي الحسن بن المهدي ومنتزهه جنان الخليفة وتسجيلها في لائحة التراث الوطني للمملكة، حيث وبعد انجاز مشروع التقرير من طرف جمعية أجيال وتضمنه صيغة ” تعاون جمعيتنا ” في انجازه، كاعتراف محمود منهم  بمجهودات الآخرين، انتفض البعض داخل جمعيتنا ممن لم تعجبهم صيغة ” التعاون ” تلك، فبادروا  بشكل غريب ” للتبرأ والشجب والاستنكار”  معلنين على موقع الجمعية الالكتروني أنه لا يوجد اتفاق رسمي مبرم بين جمعية جنان الخليفة وجمعية أجيال، يخول للأخيرة ” إقحام اسم  ج جنان الخليفة ” كمتعاونة في انجاز المشروع..؟؟ .  ” فكيف يتم نشر مثل هكذا ترهات تعاكس واقع التعاون الفعلي للجمعيتين والموثق داخل اجتماع رسمي لمكتبنا، متسائلا كذالك الكاتب العام ” المستقيل ” عن من أعطى الصلاحية لنفسه مهمة النشر بالموقع التي تبقى حسب القانون الداخلي للجمعية من اختصاصات الكتابة العامة.

عدنان المناصرة


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.