لقاء تحسيسي وتواصلي لفائدة مرضى التصلب اللوائحي بتطوان - بريس تطوان

لقاء تحسيسي وتواصلي لفائدة مرضى التصلب اللوائحي بتطوان

 

لقاء تحسيسي وتواصلي لفائدة مرضى التصلب اللوائحي بتطوان

 

نظمت الجمعية المغربية لمرضى التصلب اللوائحي (AMMASEP) الكائن مقرها بالرباط يوم السبت 16 مارس 2013 بمدرج زينب غرود بمعهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي بتطوان IFCS) ) لقاء تحسيسيا وتواصليا لفائدة مرضة التصلب اللواحي بتطوان وقد هدف هذا اللقاء التحسيسي الذي أطره مجموعة من الدكاترة والمختصين من الرباط ومدينة تطوان إلى التعريف بالمرض والتوعية بأعراضه الشائعة وعلاج الانتكاسات الناتجة عنه والتعريف أيضا بالأدوية الموجودة لهذا المرض وكيفية تعاطيها والآثار الجانبية لها.  وبعد انتهاء اللقاء العلمي التحسيسي تم فسح المجال لمرضى التصلب اللوائحي لطرح تساؤلاتهم ومعاناتهم مع المرض ليجيب عنها الدكاترة المختصون.

ويعتبر مرض التصلب اللوائحي من الأمراض المزمنة التي تصيب الدماغ والنخاع الشوكي، فهو التهاب مزيل لصفائح المبلين أي ا لمادة البيضاء المغطية للأعصاب التي تعمل على إيصال الإشارات العصبية من المخ إلى أجزاء الجسم، ويمكن تمثيلها بالغلاف البلاستيكي الواقي لأسلاك الكهرباء ويصيب التصلب الكبار والصغار النساء أكثر من الرجال بنسبة 3/2 وخصوصا الفئة العمرية ما بين 40-20 سنة، وحسب ما قدم في اللقاء العلمي فإن نسبة الإصابات به بالمغرب تقديرا هي 17 حالة في كل 100 ألف.

وفي هذا اللقاء التواصلي والتحسيسي الذي حضره جمع غفير من المرضى المصابين بالتصلب اللوائحي الذين أفرغوا معاناتهم مع المرض داخل المدرج وعبروا جميعا عن ضرورة وجود إطار جمعوي بالمدينة يجمع همومهم ومعاناتهم مع المرض ويوصلها إلى الفاعلين للالتفات إليهم خصوصا مع كون المرض مزمن وتكلفتة باهضة العلاج.

متابعة: يوسف الحزيمري لبريس تطوان
–  [email protected]
 
 


شاهد أيضا