السلطات الأمنية بمكناس تفكك عصابة إجرامية كانت تمارس النصب على المواطنين بمدينة طنجة. - بريس تطوان

السلطات الأمنية بمكناس تفكك عصابة إجرامية كانت تمارس النصب على المواطنين بمدينة طنجة.

 

السلطات الأمنية بمكناس تفكك عصابة إجرامية كانت تمارس النصب على المواطنين بمدينة طنجة.
خلال الأسابيع الأخيرة بدأت تتفشى ظاهرة النصب و الإحتيال التي تستهدف عددا من وكالات كراء السيارات بطنجة ،حيث فقدت إحداها   التي تحمل إسما تجاربا معروفا “ش أ” سيارتين من نوع” كليو” في عمليتي نصب منفصلتين ، وقد تم توقيف المتهم الوحيد في القضية الأولى،  بينما كان يتأهب للتوجه بالسيارة الأخرى التي كان يقودها إلى وجهة غير معلومة قصد بيعها، والتي تعود ملكيتها أيضا لأحد الوكالات بطنجة  ، وقد اعترف المتهم في التحقيق ببيع السيارة المأجورة بمدينة توريرة ، وفيما يخص العملية الثانية والتي نفذتها عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص الذبن تم توقيفهم بمدينة مكناس التي ينحدرون منها في حالت تلبس ، وبحوزتهم أوراق بنكية مزيفة وقد وجهت للثلاثة تهم تزوير العملة وتسويقها ،انتحال الشخصية وتزوير في وثائق رسمية وتسليم شيكات بدون رصيد، وقد قامت الشرطة القضائية بمدينة مكناس التي افتتحت عملية التحقيق مع المتهمين الثلاثة التي فلمت بتسليمهم مؤخرا  إلى أحد الجهات العسكرية بمدينة سلا لاستكمال البحث معهم بحكم أن ثالثهم في العصابة المذكورة عنصر من القوات المساعدة ” مخازني “.
وقد أكد صاحب الوكالة لتطوان بريس أن مصير السيارة الثانية مازال مجهولا ، فيما أشار أنه على مستوى العملية الأولى أو الثانية فقد تم بناءهما على استعمال وثائق وبطاقات مزورة تم الإدلاء بها للوكالة، بالإضافة إلى أن المكلفين بها  استلموا لشيكات بدون رصيد مقابل واجب الكراء والضمانة التي تدخل عادة ضمن البنود الأساسية من أجل ضمان حق صاحب الوكالة في حالة وقوع أي طارئ أو خسارة مادية تتعلق بالسيارة.   
   القندوسي محمد
 
 


شاهد أيضا