مقتل دركي دهسا بحاجز مراقبة بين القصر الصغير وطنجة - بريس تطوان

مقتل دركي دهسا بحاجز مراقبة بين القصر الصغير وطنجة

مقتل دركي دهسا بحاجز مراقبة بطنجة

علم من مصادر خاصة، عشية اليوم الثلاثاء 14 ماي، أن دركيا لقي مصرعه متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها إثر تعرضه لعملية دهس من قبل سيارة مسرعة بحاجز مراقبة للدرك الملكي بمنطقة سيدي قنقوش بطنجة.

ووفقا لمعطيات أولية فإن الدركي، 28سنة، برتبة رقيب وهو من فرقة الدراجات النارية التابعة للقيادة الجهوية لطنجة، توفي بعد وصوله إلى قسم المستعجلات التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، حيث نقلته سيارة اسعاف تابعة لجهاز الوقاية المدنية، متأثرا بجراح خطيرة أصيب بها على مستوى الكتف والرأس كان سببها تعرضه للدهس من قبل سيارة مسرعة ما يزال سائقها في حالة فرار.
  وتكشف مصادر خاصة أن الدركي الضحية، كان يقوم بمهمة مراقبة روتينية وسط الطريق بواسطة رادار مراقبة السرعة، في حاجز للدرك الملكي بمنطقة سيدي قنقوش وسط الطريق الوطنية الرابطة بين طنجة والقصر الصغير، وقد تعرض للدهس من قبل سائق السيارة حينما حاول إيقافه لتحرير مخالفة السرعة بحقه .

السائق رفض الإمتثال لأوامر الدركي الضحية، وانطلق مسرعا بسيارته التي دهس بها الدركي وسط الطريق بعد أن قذف به لمسافة طويلة بعد سحله، حيث تمكن من الفرار وسط ذهول المارة وزميل الدركي الذي حاول اللحاق به مع سائقين آخرين دون جدوى.
وحل مسؤولون بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بطنجة ومسؤولون أمنيين والسلطات المحلية، مكان الحادث للوقوف على تفاصيل الحادث المروع، حيث فُتح تحقيق عاجل لتوقيف السائق بأمر من النيابة العامة بالمدينة.

المصدر


شاهد أيضا