بقاء المغرب التطواني في البطولة الاحترافية على كف عفريت - بريس تطوان

بقاء المغرب التطواني في البطولة الاحترافية على كف عفريت

بقاء المغرب التطواني في البطولة الاحترافية على كف عفريت

يحتاج فريق المغرب التطواني إلى ما يشبه المعجزة لضمان البقاء ضمن أندية الصفوة الموسم المقبل بالبطولة الوطنية “الاحترافية” لكرة القدم.

 

وشكلت هزيمة “الماط” مساء أمس الاثنين ضد فريق حسنية أكادير بهدف دون رد انتكاسة كبيرة لجماهير المغرب التطواني، خصوصا بعدما حقق منافسه المباشر على البقاء ضمن الدرجة الأولى فريق الكوكب المراكشي فوزا كبيرا على ضيفه يوسفية برشيد بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.

 

وانتظرت الجماهير التطوانية أن تعود الحمامة البيضاء بنتيجة الفوز من غزالة سوس، إلا أن سوء الحظ الذي لازم الفريق طيلة الموسم الحالي استمر، وظهر أبناء المدرب السكيتيوي “خارج النص” وضيعوا فرصا سهلة للتسجيل.

 

في الجهة المقابلة، تابعت جماهير مدينة تطوان المقابلة الأخرى التي أجريت في نفس التوقيت مع مقابلة المغرب التطواني لعلها تسمع أخبارا سارة بهزيمة فريق الكوكب المراكشي لتسهيل مأمورية البقاء، إلا أن الأخبار التي كانت تصل من الملعب الكبير لمراكش عاكست كل التوقعات؛ حيث اكتسح فريق مدينة مراكش ضيفه يوسفية برشيد برباعية أثارت الكثير من علامات الاستفهام والاستهجان من طرف محبي وعشاق الحمامة البيضاء.

 

 وحبلت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من التعليقات على مجريات مقابلة مراكش، متهمة مسؤولي الفريق “بشراء” بعض لاعبي برشيد لتسهيل فوزهم بالمقابلة. وظهر جليا حالة “الشرود” التي لازمت بعض لاعبي برشيد طيلة مجريات هذا اللقاء وانتشرت بعض مقاطع الفيديو تظهر “السهولة” التي تمكن بها لاعبو فريق الكوكب تسجيل بعض الأهداف.

وبالنظر لحصيلة الجولة 28 من البطولة الاحترافية لكرة القدم، فإن “الماط” يحتاج للفوز في المقابلتين المتبقيتين ضد كل من الرجاء البيضاوي والجيش الملكي، وانتظار تعثر الكوكب المراكشي في إحدى مقابلتيه المتبقيتين ضد كل من أولمبيك أسفي والوداد البيضاوي.
بريس تطوان


شاهد أيضا