منح تأشيرة شنغن مرتبط باحترام حقوق العمال - بريس تطوان

منح تأشيرة شنغن مرتبط باحترام حقوق العمال

منح تأشيرة شنغن مرتبط باحترام حقوق العمال

كما سبق أن أشارت لذلك جريدة” بريس تطوان” الإلكترونية بخصوص،وجود منحى تشددي ،في منح التأشيرات،بمختلف أنواعها من طرف قنصليات المملكة الاسبانية،بطنجة وتطوان،يبدو أن مقاربة جديدة أدخلت  مؤخرا في معالجة ملفات التأشيرات وبصفة خاصة تأشيرة “شنغن “.ويتعلق الأمر بالمقاربة الحقوقية المناط بها الدفاع عن حقوق العمال والعاملات بالمغرب .
وفي هذا الصدد أفاد مصدر  مقرب من محيط البعثة القنصلية الإسبانية بمدينة طنجة لجريدة “بريس تطوان” الإلكترونية، ان مقاولا معروفا ،بمدينة طنجة كان في السابق يتحوز على تأشيرات “شنغن” طويلة الأمد،ومتعددة الدخول إلى الفضاء الأوروبي تم رفض منحه التأشيرة بدعوى أن مقاولته غير مسجلة بالضمان الاجتماعي،مما يعني أن العاملين معه يشتغلون في إطار نظام السخرة،ولا يتوفرون  على عقد عمل قانوني موثق ومسجل لدى مصالح  الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي .
من جهة ثانية، أوضح ذات المصدر أن رب عمل آخر ، وهو صاحب مقهى شهير بطنجة ،ثم منحه تأشيرة شهر واحد ،فقط في حين كان يحصل في الماضي على تأشيرة ثلاث سنوات،مع دخول متعدد المرات،وذلك بسبب عدم ملاءمة مقاولته مع التشريعات التي تحمي حقوق العمال والعاملات.“حين قدم صاحب المقهى المذكور طعنا إلى القنصلية الإسبانية بطنجة،عن علة تخفيض مدة تاشيرته من 3 سنوات إلى شهر واحد ،كان الجواب،هو  ان النوادل،وعاملات النظافة الذين يشتغلون عنده،غير مصرح بهم  لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي،وبذلك تم رفض الطعن الذي قدمه صاحب المقهى ” يقول المصدر المذكور.
يذكر أنه بعد إدماج المقاربة الحقوقية، المتعلقة بضرورة احترام حقوق العمال،من أجل الحصول على تأشيرة” شنغن”،من طرف القنصليات الإسبانية بطنجة،وتطوان،من المرتقب ان يتم إدماج مقاربة التعاون في مجال محاربة هجرة الحراكة  في السنة المقبلة،حيث ستتم معاقبة رعايا الدولة التي تتلكأ،في قبول أفرادها الذين صدرت في حقهم قرارات الطرد ،من طرف إحدى دول الاتحاد الأوروبي.
بريس تطوان


شاهد أيضا