تكريم رواد الفن التشكيلي بتطوان - بريس تطوان

تكريم رواد الفن التشكيلي بتطوان

تكريم رواد الفن التشكيلي بتطوان

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يكرم المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة رائد الفن التشكيلي المغربي الراحل محمد شعبة والفنان والإعلامي ورسام الكايركاتير بلعيد بويميد والتشكيلي محمد العربي بودريسة والتشكيلي عبد السلام النوار.

وتنعقد الدورة 13 من المنتدى في الفترة من 23 إلى 27 أبريل الجاري، وهو من تنظيم وزارة الثقافة والاتصال والمعهد الوطني للفنون الجميلة وجمعية “شوف”، وتقام فعالياته في قرية الأشرطة المرسومة، بفضاء المعهد، وفي فضاءات مركز تطوان للفن الحديث والمعهد الثقافي الفرنسي والمعهد الثقافي الإسباني (سيرفانطيس).

ويأتي تكريم محمد شبعة احتفاء بالأدوار الذي اضطلع بها الراحل في التأسيس للدرس التشكيلي في المغرب، منذ الستينيات، مثلما يأتي تكريم الإعلامي والمبدع بلعيد بويميد اعترافا بمكانته في طليعة فناني الكاريكاتير وأحد مؤسسي وواضعي الأسس الفنية والجمالية لهذا الفن في المغرب.

كما يأتي تكريم التشكيليين والأستاذين محمد العربي بودريسة وعبد السلام النوار تقديرا لهما باعتبارهما من علامات وأعلام مدرسة تطوان، حيث تخرجا منها في السبعينيات، وعادا إلى المدرسة أستاذين للصباغة والرسم الأكاديمي منذ بداية الثمانينيات وإلى اليوم.

وينطلق حفل الافتتاح مساء يوم الثلاثاء 23 أبريل الجاري، في فضاء المركز الثقافي بتطوان (دار الثقافة)، الذي يشهد حفل التكريم، إلى جانب توقيع اتفاقية شراكة بين المعهد الوطني للفنون الجميلة والمدرسة العليا للفنون ببروكسيل “سان لوك”، مع تقديم ضيف شرف الدورة البلجيكي دوني لارو أحد فناني الأشرطة المرسومة المرموقين، وأحد المشاركين في تأسيس شعبة الأشرطة المرسومة بالمعهد.

كما يشهد الحفل الإعلان عن الجائزة الدولية للأشرطة المرسومة “مواهب إفريقيا 2019″، والجائزة الوطنية للأشرطة المرسومة “قطرة الماء في كل تجلياتها 2019”.

وتتواصل فعاليات هذا المنتدى الدولي في اليوم الموالي، بتنظيم “ماستر كلاس” لفائدة طلبة وخريجي المعهد، تؤطره الفنانة الإسبانية لورا بيريز، مبدعة الأشرطة المرسومة والرسومات التوضيحية. كما يشهد هذا اليوم تنظيم مائدة مستديرة يلتف المشاركون فيها حول موضوع “الأشرطة المرسومة: تربية وتواصل”، بمشاركة باحثين وخبراء من المغرب وفرنسا وبلجيكا وإفريقيا جنوب الصحراء. ويختتم اليوم الثاني من المنتدى بافتتاح المعرض الجماعي: “الجيل الجديد: الأشرطة المرسومة في العالم العربي اليوم”.

وينطلق اليوم الثالث بتنظيم ماستر كلاس لفائدة طلبة وخريجي المعهد حول “منهجية إعداد وتقديم مشروع أشرطة المرسومة للناشر”، يؤطره الفرنسي نيكولاس غريفل، وكيل مروج لمؤلفي الأشرطة المرسومة، يليه لقاء مفتوح حول “مسارات مبدعي الأشرطة المرسومة”، بمشاركة خبراء وباحثين وفنانين من المغرب وبلجيكا وفرنسا والكاميرون، ويختتم اليوم بتقديم مجلة “شوف” للأشرطة المرسومة المنجزة من طرف المعهد الوطني للفنون الجميلة والمندوبية العامة لوالوني بروكسيل. كما يشهد هذا اليوم افتتاح معرض جماعي لطلبة المعهد الوطني للفنون الجميلة “نبضة قلب2018”.

أما اليوم الرابع، فينطلق بلقاء مع الناشر لقاء مع الناشر الفرنسي بول سكورتيسيا، مدير “يوربان كوميكس”، يليه لقاء حول الأشرطة المرسومة الإفريقية، بمشاركة باحثين وخبراء من القارة الإفريقية، من الكونغو الديمقراطية والكونغو-كينشاسا والكاميرون والمغرب.

ويشرف الفنانان سطيفان ديزبرغ وجوهان دو مور على “ورشة احترافية حول إنجاز مجلة للأشرطة المرسومة”، تليها مائدة مستديرة عن “تجربة الأشرطة المرسومة في إسبانيا”، بمشاركة فنانين وباحثين من المغرب وإسبانيا.

ويسدل الستار على فعاليات الدورة 13 من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتنظيم حفل الاختتام، يتوج بعرض فني موسيقي كبير.
بريس تطوان


شاهد أيضا