تطوان...اعتقال مقرصن مكالمات هاتفية - بريس تطوان

تطوان…اعتقال مقرصن مكالمات هاتفية

اعتقال مقرصن مكالمات هاتفية
نجح كمين أمني بين عناصر تابعة لمصلحة الشرطة القضائية بمنطقة الأمن الإقليمي بسلا، وأخرى بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، نهاية الأسبوع الماضي، في الإيقاع بمقرصن مكالمات هاتفية لشركة اتصالات، كان مختبئا، منذ أسابيع، بحي الانبعاث بسلا، بعد استهدافه معطيات شركة اتصالات.

وأوضح مصدر مقرب من البحث التمهيدي أن الموقوف كان موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، صادرة في حقه من قبل الضابطة القضائية بولاية أمن تطوان، وذلك بأمر من النيابة العامة، في شأن استهداف بطائق مكالمات هاتفية واختراق النظام المعلوماتي لشركة اتصالات، وتكبيدها خسائر ماديةفادحة.

وتوجهت عناصر الأمن إلى سلا، لتقوم بتنسيق تقني وميداني مع نظيرتها، ونجحت في الترصد للموقوف بحي الانبعاث، وبعدها نقلته عناصر التدخل، بعد إشعار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسلا، إلى مقر فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، لاستكمال الأبحاث التمهيدية معه في شأن الدخول إلى نظام للمعالجة الآلية للمعطيات وإحداث خلل فيه عن طريق إدخال تعديلات على الأرقام التسلسلية لبطائق التعبئة، واستغلالها دون وجه حق.

واستنادا إلى المصدر نفسه، استطاعت الضابطة القضائية تحديد هوية الفاعل الذي استغل مكالمات هاتفية بالمجان، بعد إحالة معطيات تقنية على المختبر التقني بالمديرية العامة للأمن الوطني، الذي وصل إلى هويته الحقيقية ومعلوماته الشخصية، وبعدما حصلت عناصر التحقيق على نتائج الخبرة، تعقبته بتطوان دون جدوى، وبعدها علمت بتحركه بسلا، ليتوجه فريق من المحققين إلى مقر الأمن الإقليمي الذي ساعدهم في الوصول إليه داخل منزل شعبي بحي الانبعاث.

وتنصبت شركة الاتصالات مطالبة بالحق المدني فور إحالة الموقوف على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، بعدما استمع المحققون، طيلة نهاية الأسبوع الماضي، إلى الممثل القانوني للشركة، حول طبيعة الجرائم التي استهدفت المؤسسة، كما ستطالب المحكمة المطالبة بالحق المدني بتقرير خبرة عن نتائج الخسائر التي لحقتها جراء استهدافها من قبل الموقوف.

ويحتمل مثول الظنين بداية الأسبوع الجاري أمام القاضي الجنحي المقرر في قضايا الجنحي التلبسي باتهامات ترتبط بالولوج إلى نظام معلوماتي وإلحاق ضرر به، والاحتيال، والتزييف في وثائق معلوماتية، وأظهر البحث التقني والميداني وجود أدلة على ارتكابه الجنح المقترفة.
الصباح


شاهد أيضا