طلب عروض لفائدة المجتمع المدني بطنجة تطوان الحسيمة - بريس تطوان

طلب عروض لفائدة المجتمع المدني بطنجة تطوان الحسيمة

إطلاق طلب عروض لفائدة المجتمع المدني للمساهمة في تكوين وإدماج الشباب ضمن برنامج “كفاءات للجميع”
أعلن برنامج “كفاءات للجميع”، الممول من طرف الاتحاد الأوروبي، عن إطلاق طلب عروض لفائدة جمعيات المجتمع المدني بجهتي طنجة – تطوان – الحسيمة والشرق لدعم مشاريع تعنى بتكوين وإدماج الشباب في وضعية هشاشة. وأعلن البرنامج، في بلاغ صحافي، أنه “تم الإعلان عن دعوتين لفائدة المجتمع المدني من أجل تقديم مقترحات مشاريع تهم قطاع التكوين المهني، بغلاف مالي يبلغ 700 ألف أورو”، موضحا أن الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، المشرفة على تنفيذ البرنامج إلى جانب المجلس الثقافي البريطاني وبشراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني، تقترح “تمويل مشاريع قد يصل مدة تنفيذها 12 شهرا، و التي يمكن أن تتقدم بها جمعيات محلية تنتمي لإحدى الجهتين المستهدفتين من البرنامج”. وشدد المصدر نفسه على أن هذه المشاريع “يجب أن تعنى بالتكوين والإدماج المهني، والاندماج الاجتماعي والتشغيل الذاتي للشباب في وضعية هشاشة”، مذكرا بأن برنامج “كفاءات للجميع ” كان قد أطلق في شتنبر 2017 للعمل على التنسيق بين القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني من أجل تحسين فعالية التكوين المهني في المغرب. وستعمل الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية على اختيار من 6 إلى 8 مشاريع لا تتجاوز مدة تنفيذها 12 شهرا كحد أقصى، وذلك بهدف طرح منهجيات مبتكرة في التكوين المهني، تستند على مقاربة مجالية وترابية محلية فضلا عن ارتكازها على متطلبات سوق الشغل. واعتبر البلاغ أن ملاءمة عرض التكوين المهني ومحتواه مع الحاجيات الحقيقية للمقاولات يعتبر أحد ركائز تقليص البطالة في أوساط الفئات المجتمعية الأكثر تهميشا وإقصاء، وخاصة الشباب، داعية الجمعيات المعنية إلى ملاءمة برامجها مع حاجيات النسيج الاقتصادي المحلي، على أن تسعى قدر الإمكان للتنسيق مع كافة الفاعلين لتجنب إهدار المجهودات والطاقات والمبادرات. وأهاب البلاغ بالجمعيات الراغبة في الحصول على تمويل برنامج “كفاءات للجميع” بتقديم طلباتها على أحد الموقعين الالكترونيين للوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية أو للمجلس الثقافي البريطاني في أجل أقصاه 4 فبراير بالنسبة لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة و 11 فبراير بالنسبة لجهة الشرق. تجدر الإشارة إلى أنه تم في إطار المرحلة الأولى من البرنامج، المنتهية في ماي من العام الماضي، دعم مشروعين من تنفيذ جمعية التعاون للتنمية والثقافة (أكوديك) بوجدة وجمعية تستغاس للثقافة والتنمية (أستيكود) بالناظور.
بريس تطوان


شاهد أيضا