خطر عُمراني يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل - بريس تطوان

خطر عُمراني يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل

انجراف التربة يُهدد سكان شارع اللوكوس بمرتيل

شقوق خطيرة تظهر على جدران المنازل  ومطالب بتدارك الوضع

 
عبر مجموعة من سكان شارع اللوكوس بمرتيل عن تخوفهم من استمرار انجراف التربة بالحي، والشقوق الخطيرة التي ظهرت على جدران بعض المنازل، وكذا بالمنطقة الخضراء والشارع العام، ما يهدد سلامة وحياة الجميع، ويتطلب تنسيق الجهات المسؤولة وتدخلها لتدارك الوضع والقيام بإجراءات استباقية تحول دون وقوع كارثة حقيقية، سيما في فصل الشتاء الذي يعرف تساقطات مطرية مهمة بالمنطقة.

   وقال أحد السكان المتضررين بالحي إن العائلات التي تقطن بالشارع المذكور الذي يشهد انجراف التربة، أصبحت تعيش حالة من الرعب والخوف من الشقوق الخطيرة التي تهدد المنازل بالانهيار في أية لحظة.

   وأضاف المتحدث أن الجميع ينتظر تدخل المسؤولين، خاصة بعد ظهور شقوق وتصدعات كبيرة وخطيرة على مستوى الشارع، ما يحيل على استمرار عملية الانجراف الخطيرة، وتأثيرها على أساسات المنازل.

   وكشف مصدر مطلع أن مصالح عمالة المضيق- الفنيدق، دخلت على خط المنازل الآيلة للسقوط بشارع اللوكوس بمرتيل، حيث تم تشكيل لجنة إقليمية تضم العديد من المؤسسات منها الجماعة والوكالة الحضرية، لبحث الحلول المناسبة للمشكل والقيام بالإجراءات التي تضمن سلامة وحياة المواطنين وحماية ممتلكاتهم.

   واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن مصالح الجماعة الحضرية اقترحت إعادة إسكان المتضررين بشكل مؤقت، فضلا عن اتخاذها لإجراءات تتعلق بتسييج المكان والتشوير والتنبيه للخطر، في انتظار تحديد القضاء للمسؤوليات وربطها بالمحاسبة كما جاء في الدستور الجديد للملكة.

 يذكر أن سلطات العمالة قامت بفتح تحقيق في ملف انجراف التربة بشارع اللوكوس بمرتيل، حيث تم تجميع كافة المعطيات والقيام بزيارات ميدانية، في انتظار خروج تقارير الخبرة التي قام بها مختصون في المجال، وذلك من أجل الوصول إلى السبب الحقيقي الذي أدى إلى انجراف التربة وظهور الشقوق بجدران المنازل والشارع العام.
بريس تطوان/ الأخبار


شاهد أيضا