نبيل بن عبد الله في لقاء مفتوح مع ساكنة مرتيل - بريس تطوان

نبيل بن عبد الله في لقاء مفتوح مع ساكنة مرتيل

 
نبيل بنعبد الله : المغرب في حاجة إلى إحداث توازن بين سلطة التدبير وسلطة المراقبة.
نظمت الكتابة الإقليمية لحزب التقدم والإشتراكية بعمالة المضيق الفنيدق، مساء يوم السبت 17 نونبر 2018، لقاء تواصليا مفتوحا مع ساكنة مدينة مرتيل، بحضور الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية الأستاذ نبيل بنعبد الله.

 
وقد حضر اللقاء كل من الأستادة غزلان المعموري عضوة المكتب السياسي المكلفة بجهة طنجة تطوان الحسيمة والكاتب الإقليمي للحزب الاستاد عبد الخالق بنعبود، وعدد كبير من أعضاء الكتابة الإقليمية والجهوية ومناضلي الحزب بالجهة ، وكذلك حضور الفنان التقدمي الاستاذ سعيد المغربي.
وبالمناسبة قام الأستاذ هشام بوعنان عضو اللجنة المركزية للحزب ورئيس الجماعة الترابية بمرتيل بإلقاء الكلمة الافتتاحية التي تحدث فيها عن ضرورة تحمل حزبه المسؤوليات داخل الحكومة وداخل المؤسسات المنتخبة وداخل منظمات المجتمع المدني والنقابات والجمعيات، مع تطلعه إلى مستقبل أفضل للحزب عن طريق نهضة شاملة للعمل الحزبي الوطني.
من جهة أخرى اعتبر الاستاد عثمان خطار في كلمته باسم الكتابة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بعمالة المضيق الفنيدق ان الوضع الوطني العام يدعو للقلق خصوصا مع تزايد الحركات الاحتجاجية التي وصلت إلى الفئات الشابة والناشئة، والاخطر من ذلك طبيعة الشعارات المرفوعة التي تعبر عن مستوى السخط واليأس الذي يعرفه الوسط المغربي، وكل هذا يسائنا نحن كفاعلين أساسيين في الشأن العام والقيام بدورنا المناسب في إيجاد الحلول المناسبة بمنظور عقلاني ومتزن.
كما استهل الأمين العام الاستاد بنعبد الله كلمته على أن الحزب يتمتع برغبة صادقة من اجل التواصل مع المواطنين خارج وقت الانتخابات، مبرزا خلال حديثه على أن واقع مرتيل هو واقع المغرب ككل، فالبلاد قامت فعلا بأمور متميزة تظهر للعيان، وعلى مستويات مختلفة، والملاحظ لجهة طنجة تطوان الحسيمة يلمس الإنجازات من طرق وأنفاق وممرات وتهيئة حضرية، والكثير من الأشغال تمت وأخرى في طور الانجاز حسنت وجه المنطقة وهو الأمر الذي يجب أن نعتز به.
محمد أشكور بريس تطوان


شاهد أيضا