أسباب نفوق أسماك وادي النيكرو بجماعة العليين؟ - بريس تطوان

أسباب نفوق أسماك وادي النيكرو بجماعة العليين؟

أسباب نفوق أسماء وادي النيكرو بجماعة العليين؟

تداولت العديد من مواقع التواصل الإجتماعي، خبر نفوق العديد من الأسماك بواد النيكرو حيث تم ربط هذه المسألة بالتصريف المباشر للمياه الغير مستعملة من طرف محطة أمانديس بالوادي المذكور.

واستنادا إلى بحث ميداني قامت به جريدة تمودة تطوان في وقت سابق حول ظاهرة نفوق الأسماك خلال فصل الصيف بأهم أنهار منطقة تطوان؛ مثل واد المالح وواد النيكرو ومرجة أسمير، تبين بعد استشارة خبراء من كلية العلوم بتطوان، أن الأمر يتعلق بنقص نسبة الأوكسجين في الماء بسبب الحرارة المفرطة لفصل الصيف، وبسبب البناء والعقارات التي حرمت معظم الأودية من الوصول إلى مياه البحر.

وفي اتصال لجريدة بريس تطوان بأحد الخبراء في مجال المياه والبيئة بتطوان؛ أوضح أن مشروع إعادة استعمال المياه العادمة دخل إلى حيز التنفيذ في يوليوز 2016 في إطار تثمين والحفاظ على الموارد المائية حيث يتم إجراء تحاليل على عينات مأخوذة من جميع نقط الدخول ونقط الخروج لمحطات معالجة المياه من طرف مختبر للتجارب والدراسات، وبناء عليه – يقول المتحدث – لا علاقة للمياه العادمة المعالجة بنفوق الأسماك.

من جهة ثانية أوردت مصادر بريس تطوان من داخل شركة أمانديس، أن محطة معالجة الصرف الصحي تمودة باي الواقعة بالجماعة الترابية العليين، تقوم بمعالجة المياه المستعملة والرواسب والروائح حيث يتم تجميع مياه الصرف الصحي للمنطقة الواقعة بين قنطرة كابيلا ومدينة الفنيدق، وإرسالها إلى محطة المعالجة عبر ثمان محطات لضخ المياه.

وأكدت ذات المصادر، أن المياه التي يتم تصريفها من قبل محطة تمودا باي تكون معالجة بشكل تام ولا تشكل أي خطر على المجال البيئي أو الأنواع أو النباتات أو غيرها، وعليه فإن الشركة –يقول المصدر – لا تتحمل أدنى مسؤولية فيما يقع في الوادي، وأن مسألة نفوق الأسماك هي من اختصاص جهات ومصالح أخرى.
بريس تطوان


شاهد أيضا