التنـازلات تطـوي ملـف محام و بـارون مخدرات بتطوان - بريس تطوان

التنـازلات تطـوي ملـف محام و بـارون مخدرات بتطوان

 
التنـازلات تطـوي ملـف محام و بـارون مخدرات بتطوان
أنهت ابتدائية تطوان، في وقت متأخر من ليلة الأربعاء المنصؤم بتاريخ 2018-10-03، واحدا من الملفات المثيرة، المتابع فيها بارون مخدرات ومحام معزول من أجل تزوير وثائق تتعلق بعقار.
وقضت المحكمة بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ، في حق البارون، فيما كان نصيب المحامي الموقوف ثلاثة أشهر حبسا نافذا، كان قضى عقوبتها، إذ غادرا مقر المحكمة في الليلة نفسها، وقت صدور الحكم المذكور، خاصة أن الشعايري غير متابع في قضية أخرى، فيما تنتظره جلسات استئناف حكم براءة حصل عليه في قضية أخرى.
وحسب مصادر “الصباح” فإن المحكمة أصدرت الحكم بعد أن اقتنعت بعدم وجود تزوير أو تلاعب متعمد بالوثائق المتنازع بخصوصها، إضافة إلى تنازل الطرف المشتكي.
وحسب معلومات مؤكدة فإن المتهم الملقب بالشعايري قدم في وقت سابق شكايات وأدلة، تثبت تعرضه للنصب، مشيرا إلى وجود عصابة متخصصة في تزوير وثائق السطو على العقارات، وهي التهمة نفسها التي كان يتابع بها.
وعرفت متابعات بارون المخدرات السابق، الملقب بالشعايري، منعرجات غير مفهومة، إذ يتم ذكر اسمه في ملفات قضائية سيما الاتجار في المخدرات، وما يلبث المصرح أن يتراجع أمام المحكمة ليبرئه، وهو ما وقع له في ملفين يتعلقان بباروني المخدرات الرماش وبوزياني.
وفوجئ بارون المخدرات، السابق، بمتابعته مباشرة بعد حصوله على حكم بالبراءة من المشاركة في الاتجار الدولي في المخدرات، في قضية تتعلق بنزاع حول أرض منزوعة للمصلحة العامة، بضواحي الفنيدق، إثر إيقاف محام بسد أمني تبين أنه مبحوث عنه، بمقتضى مذكرة بحث صادرة عن النيابة العامة، بسبب اتهامه بتزوير أختام ووثائق.
وتبين أن الشعايري كان مشاركا مع المحامي الموقوف، في تسلم التعويضات، بتزوير وثيقة تنازل عن شريك له في البقعة الأرضية.
ويتعلق الأمر بمحاولة السطو على ثلاثة ملايير، من المحكمة الإدارية بالرباط، باستعمال وثيقة مزورة باسم شخص آخر.
وصرح البارون الشعايري، حينها لعناصر المجموعة الثالثة للأبحاث بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، وخلال وجوده بالسجن المحلي بتطوان، عن براءته من المنسوب إليه، بل اعتبر نفسه ضحية تلاعبات وتزوير المحامي الذي أوكله له الترافع باسمه في قضية البقعة الأرضية المتنازع بخصوصها.
وتبين من التحريات أن الشعايري لم يسلم محاميه، الذي تم التشطيب عليه من هيأة المحامين بتطوان في وقت سابق، أي وثيقة تنازل تخصه هو أو شريكه، وأنه فوجئ بدوره بالمعطيات الأخيرة، بعد صدور حكم لفائدة وزارة التجهيز.
الصباح


شاهد أيضا