أعداء الجمال والبيئة يشوهون منطقة الزرقاء بإقليم تطوان - بريس تطوان

أعداء الجمال والبيئة يشوهون منطقة الزرقاء بإقليم تطوان

أعداء الجمال والبيئة يشوهون منطقة الزرقاء بإقليم تطوان
استنكر عدد من هواة ركوب الدراجات الهوائية الذين أشرفوا مؤخرا على تزيين مسبح الزرقاء برسومات طبيعية، الحالة “المزرية” التي أصبح عليها مسبح منطقة الزرقاء التابعة لجماعة الزيتون بإقليم تطوان.
وقال أحد الغيورين من أصحاب الدراجات الهوائية “إن العقلية المتسخة لبعض المواطنين الذين يقصدون مسبح الزرقاء يجب تنظيفها أولا حتى تكون قادرة على تنظيف البيئة “.

 
ورغم الشعارات التي وضعها هؤلاء “الدراجين” من قبيل “اجعل المكان أفضل مما كان”، النظافة من الإيمان” إلا أنها لم تشفع لشرذمة من الناس في الحفاظ على جمالية المكان الطبيعي الساحر.

واعتبر المتحدث أن نظافة المنطقة رهينة بالمواطنين أنفسهم قبل غيرهم، مطالبا كافة الغيورين على المنطقة بالتصدي لأعداء الجمال والبيئة، خصوصا وأن “الزرقاء” أصبحت قبلة للعديد من الأسر التطوانية خاصة والمغربية عامة.
بريس تطوان


شاهد أيضا