ابن تطوان "محمد الصنهاي" ينازل جيرالدو بهولندا - بريس تطوان

ابن تطوان “محمد الصنهاي” ينازل جيرالدو بهولندا

ابن تطوان “محمد الصنهاي” ينازل جيرالدو بهولندا

 

تنتظر ابن تطوان المقاتل الصغير محمد الصنهاي مباراة قمة في الكيك بوكسينغ يوم 22 شتنبر المقبل بمدينة ” المير” الهولندية، أمام خصم نشأ وترعرع بين قفاز الكيك بوكسينغ ويتعلق الأمر بجيرالدو هولزكين ابن المقاتل Nieky Holzken بطل سابق في الكيك بوكسينغ بمنظمة Glory.

 

 محمد الصنهاي سينازل خصم عنيد سبق وفاز بعدة ألقاب رغم صغر سنه إلا أن رغبة وعزيمة الشبل التطواني تبقى قوية، حيث شارك الأخير بداية هذا الشهر بمدينة الفنيدق في الدوري الدولي للكيك بوكسينغ، ويعتبر الممثل الوحيد للمغرب بالديار الهولندية إذ أنه أصغر مقاتل في الكيك بوكسينغ والكايوان من أبناء الجالية المغربية المقيمة بهولندا.

 

 ويمثل الصنهاي في هذا النزال نادي Bolem Gym  الذي يمارس فيه رياضته المفضلة، ويسنافس في وزن أقل من 36 كيلوغرام وعينه على الإطاحة بجيرالدو ووقف زحفه، وتعتبر هذه أول مباراة سيخوضها الصغيرين ضمن سلسلة WFL، الإعلام الهولندي سلّط الأضواء على جيرالدو وسوّقه كبطل قادم بقوة لينافس كبار العالم في الكيك بوكسينغ ليخطو خطى والده.

 

نور الدين الصنهاي والد البطل محمد ومدربه الخاص أينما حل وارتحل في تصريح خاص لبريس تطوان بخصوص هذا النزال أكد أنه يرى في ابنه ذلك البطل الذي ترك كل شيء وانخرط في عالم رياضة الكيك بوكسينغ، حيث يضيف أنه رغم العطلة التي تقضيها العائلة بالمغرب إلا أن الطفل الصغير يقضي معظم وقته في التنقللا بين الأندية للتدريب والاستمتاع بهوايته المفضلة.

 

وعن النزال المقبل بمدينة المير الهولندية، أكد نور الدين أنها مباراة تعد بالفرجة والتشويق حين تجمع بين صاحب الخبرة والتجربة الهولندي جيرالدو، وعاشق للكيك بوكسينغ حتى النخاع محمد الصنهاي، وأضاف أن وجود ابنه ضمن حفل WFL العالمي يعتبر اعترافا بقيمة محمد الصنهاي كأحد أبرز المقاتلين بالديار الهولندية.

 

رشيد يشو/ بريس تطوان


شاهد أيضا