“الأنابيك” تخوض أول تجربة لمخيم صيفي لفائدة الأطفال بتطوان - بريس تطوان

“الأنابيك” تخوض أول تجربة لمخيم صيفي لفائدة الأطفال بتطوان

“الأنابيك” تخوض أول تجربة لمخيم صيفي لفائدة الأطفال بتطوان

تنظم جمعية الأعمال الاجتماعية للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات مخيمها الصيفي، في دورته الأولى بمدينة تطوان، خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 12 يوليوز الجاري، تحت شعار “المخيم الصيفي فضاء لترسيخ لروح المواطنة والتضامن”، من تأطير جمعية نهضة الحي للتربية والتنمية.

وتتميز هذه المرحلة بتقديم عدة أنشطة وورشات متنوعة يستفيد منها 50 طفل وطفلة من أبناء مستخدمات ومستخدمي الوكالة، في المعامل التربوية والمسرح والموسيقى، وورشة المتدرب الصغير، وورشة فن الطبخ، وورشة المسلم الصغير…)، بالإضافة إلى أنشطة رياضية وترفيهية، ومجموعة من الأنشطة الإشعاعية، كاستفادة الأطفال من فضاء سمير بارك، وزيارة ود قام بها أطفال المخيم إلى دار المسنين، وإقامة حفل على شرف نزلاء الدار لترسيخ ثقافة التضامن والتكافل لدى الأطفال في سن مبكرة.

وأوضح محمد الأطرش، رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدمي الوكالة  أن تنظيم هذا المخيم جاء، طبقا لتوصيات المؤتمر الأخير، بضرورة الاهتمام بفئة الطفولة والشباب، حيث قرر المكتب التنفيذي خوض هذا التحدي بتنظيمه أول مخيم صيفي لفائدة أبناء مستخدمي الوكالة.

وعزا الأطرش تأخر الوكالة في تنظيم المخيم في السنوات السابقة إلى عدم وجود الفئة العمرية المخول لها المشاركة في المخيم، طبقا للقوانين المؤطرة للتخييم.

وأكد أن الجمعية ستنخرط في المستقبل القريب في تنظيم حفل للتميز خاص بالتلاميذ الحاصلين على أعلى معدلات في المستويات التأهيلية لتحفيزهم على مواصلة التفوق، وذلك بتخصيص جوائز مهمة للمتفوقين والمتفوقات.

وأبدى أيضا أن هناك اهتمام بفئة المتقاعدين، من خلال تنظيم حفل عمرة الوفاء كل سنة، لفائدة أحد متقاعدي الوكالة، إيمانا بضرورة ترسيخ قيم الاعتراف والوفاء داخل الوكالة، وتخصيص منحة الحج سنويا لـ 3 منخرطين من الجمعية.

 

وأشار  رئيس الجمعية إلى أن هناك عمل من أجل  توقيع مجموعة من الشراكات والاتفاقيات على المستوى السكنى والرياضي، بأثمنة تفضيلية لفائدة منخرطي الجمعية.

وفي إطار الاهتمام بالعنصر النسوي داخل الوكالة،  أكد على انخراط الوكالة في الاحتفاء بالمرأة من موقع اسهامتها النوعية و الجادة في بناء مشروع الوكالة، و عطاءتها المتعددة. كما ستعرف ايضا الانفتاح على الانشطة التضامنية التي تستهدف  المعوزين بالعالم القروي، إيمانا بضرورة الانخراط في عمل الإجتماعى كمؤسسة مواطنة ترسخ الفعل التطوعي لمستخدميها و مستخدماتها.

بريس تطوان/ متابعة


شاهد أيضا