ملف المهداوي يدخل منعطف "تحديد المصير" - بريس تطوان

ملف المهداوي يدخل منعطف “تحديد المصير”

 
تتجه الأنظار عشية اليوم الإثنين لمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، حيث من المرتقب، أن يصدر بوشعيب فارح رئيس الجلسة المكلف بالبث في ملف معتقلي حراك الريف والصحفي حميد المهداوي، حكمه النهائي في قضية مدير موقع بديل المتوقف عن الصدور. ومن المنتظر مساء اليوم أن تعرف الجلسة حضورا كثيفا لأفراد أسرة الصحفي حميد المهداوي، إلى جانب أصدقائه ومعارفه وعدد من المنابر الإعلامية لتغطية الحدث، لمواكبة مرافعة دفاعه المتمثل في كل من سعيد بنحماني الذي تم تكليفه من لدن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ثم المحاميين محمد الهيني والمحامي الحبيب حاجي عن هيئة تطوان.
وسيتم الاستماع  كذلك مساء اليوم الاثنين، للمهداوي للمرة الأخيرة، قبل إدراج الملف للمداولة، للنطق بالحكم.وفي السياق ذاته، أطلق مركز الحريات والحقوق عريضة للمطالبة بإطلاق سراح الصحفي حميد المهدوي، وذلك على هامش بدء هيئة دفاعه في مرافعاتها ابتداء منيوم الإثنين المقبل، في القضية التي يتابع من خلالها ب” تهمة المس بأمن واستقرار البلد “.
وشدد المركز  في نص العريضة على  أن « الصحفي حميد المهداوي في السجن بسبب جرأته واستقلاليته وتسخيره لعمله الصحفي من أجل الدفاع عن قضايا المهمشين والمسحوفين… ».
وأضاف المركز؛ لقد قضى إلى حدود الساعة سنة في السجن بعد الحكم عليه بالحبس النافذ سنة كاملة في قضية أولى بسبب اتهامه بالدعوة والمشاركة في مسيرة 20 يوليوز 2017 بمدينة الحسيمة في إطار حراك الريف، وهو الآن يحاكم في إطار قضية ثانية بسبب اتهامه بالمس بأمن واستقرار الدولة…
ويتابع الصحافي حميد المهداوي بتهمة « عدم التبليغ بالمس بسلامة أمن الدولة »، عقب مكالمة هاتفية جمعته بأحد النشطاء المتواجدين بأوروبا، هدد من خلالها بإدخال أسلحة إلى المغرب.

بريس تطوان/ المصدر


شاهد أيضا