"الإهانة" تدفع نقابات تعليمية للإضراب - بريس تطوان

“الإهانة” تدفع نقابات تعليمية للإضراب

 
“الإهانة” تدفع نقابات تعليمية للإضراب

 

على خلفية ما تعرض له أحد الأساتذة بورزازات من اعتداء من طرف أحد التلاميذ، دعت ثلاث نقابات تعليمية إلى خوض إضراب وطني يومي 8 و 9 نونبر الجاري.

 

و أعربت كل من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، و الجامعة الحرة للتعليم، و الجامعة الوطنية للتعليم في بيان عن استنكارها لما تعرض له الأستاذ، معتبرة أن هذا الاعتداء هو اعتداء على عموم مكونات المدرسة العمومية.

 

و اعتبرت النقابات الثلاث أن ما وقع هو نتيجة طبيعية و إفراز موضوعي لاستمرار الخطاب الرسمي في “إهانة الأسرة التعليمية و تبخيس دورها في المجتمع و الإمعان في تكريس أزمتها الاجتماعية و المهنية و الادارية و التربوية”.

 

و أكدت الإطارات النقابية على رفضها لما وصفته بمنطق “الإساءة لنساء و رجال التعليم” تحت طائلة أي مبرر، مطالبة بإعادة الاعتبار لرمزية نساء و رجال التعليم داخل المجتمع.

 

 

يوسف الحايك/بريس تطوان


شاهد أيضا