موجة إعفاءات بالحسيمة - بريس تطوان

موجة إعفاءات بالحسيمة

 
موجة إعفاءات بالحسيمة

 

شنت وزارة الداخلية حملة تنقيلات واسعة شملت عددا من مسؤولي السلطات المحلية بالحسيمة.

 

و ذكرت تقارير إعلامية متطابقة أن وزارة الداخلية أصدرت قرارا يتعلق بإعفاء باشا مدينة الحسيمة، وتعيين باشا أزرو مكانه.

 

وأصدرت الوزارة وفق ذات المصادر قرارا مماثلا في حق باشا بني بوعياش، حيث عين مكانه باشا كان يعمل بمنطقة تطوان.

 

ترافق ذلك مع  إعفاء باشا أجدير، ضواحي الحسيمة، و تعيين باشا كان يزاول مهامه بمنطقة قلعة السراغنة مكانه.

 

في غضون ذلك عينت وزارة الداخلية باشا جديدا، على رأس باشوية تارجيست، بعدما ظل هذا المنصب شاغرا منذ عام، بعد إحالة الباشا السابق على التقاعد.

 

و عينت الداخلية، باشا جديد على رأس باشوية كتامة، بعدما ظل هذا المنصب شاغرا منذ مدة، وقررت الداخلية أيضا رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة الحسيمة.

 

وكانت وزارة الداخلية، قد أعفت في وقت سابق عامل إقليم الحسيمة، محمد الزهر، وإلحاقه بالإدارة المركزية، وعين مكانه في سابقة من نوعها المفتش العام للداخلية، محمد فوزي.

 

من جهته أصدر وزير الصحة، الحسين الوردي، أول أمس الخميس، قرارا بإعفاء مدير مستشفى محمد الخامس بالحسيمة، ومندوب الصحة بالإقليم.

 

إلى ذلك قام والي جهة طنجة تطوان الحسيمة أمس الجمعة بزيارة إلى مدينة الحسيمة و المناطق المجاورة.

 

و أنصت اليعقوبي إلى عدد من الشكايات التي قدمتها الساكنة و الفعاليات المدنية بالمنطقة.

 

و عاشت مدينة الحسيمة و المناطق المجاورة لها منذ أشهر بعد وفاة بائع السمك محسن فكري في أكتوبر الماضي حراكا شعبيا، رفعت خلاله ساكنة المنطقة شعارات مطالبة برفع ما تصفه بـ”الحصار” الاقتصادي و التنموي المضروب على المنطقة.

 

 

يوسف الحايك/بريس تطوان


شاهد أيضا