الجماعة الليبية المقاتلة متورطة في تفجيرات 16 ماي 2003 بالدارالبيضاء - بريس تطوان

الجماعة الليبية المقاتلة متورطة في تفجيرات 16 ماي 2003 بالدارالبيضاء

 

 

الجماعة الليبية المقاتلة متورطة في تفجيرات 16 ماي 2003
بالدارالبيضاء

لعبت الجماعة الليبية المقاتلة دوراً هاماً في تفجيرات 16 ماي 2003 بالدار البيضاء، حسب تقرير حديث لوزارة الخارجية الأمريكية حول الارهاب في العالم.
وتلخص دور الجماعة الليبية المقاتلة في دعم الانتحاريين الذين نفذوا الهجمات، عن طريق التخطيط و المواكبة اللوجيستيكية.
من جانبه، أكد الباحث المغربي في الحركات الاسلامي، محمد ضريف، في تصريح لجريدة المساء، بدوره خلاصات التقرير الأمريكي، و أضاف أن الجماعة الليبية المقاتلة لها علاقات متينة مع الجماعة المغربية للدعوة و القتال و المتهمة بالاشراف المباشر على هجمات 16 ماي 2003.
هذا التقرير الجديد كفيل بوضع حد للجدل القائم بالمغرب منذ ثماني سنوات حول الجهات التي نفذت و خططت للاعتداءات الإرهابية بالدار البيضاء، و أكد ضلوع الجماعة الليبية المقاتلة و التي كان يرأسها الليبي عبد الحكيم بلحاج، هذا الأخير يشغل حاليا منصب قائد الكتيبة العسكرية للثوار بطرابلس، الكتيبة التي أسقطت نظام العقيد معمر القذافي أواخر شهر غشت المنصرم.
من جهة أخرى ثمن التقرير جهود الملك محمد السادس لمحاربة التطرف بالمغرب من خلال إصلاح الحقل الديني و أشار إلى الدروس الحسنية الرمضانية التي دأب الملك على تنظيمها سنويا، و حيى كذلك جهود المصالح الأمنية في تفكيك الخلايا الارهابية و المتطرفة.
 

بريس تطوان


شاهد أيضا