إدعمار..و فصل المداخيل المالية عن السياسة - بريس تطوان - أخبار تطوان

إدعمار..و فصل المداخيل المالية عن السياسة

 
إدعمار..و فصل المداخيل المالية عن السياسة

 

 

قال محمد إدعمار، رئيس الجماعة الحضرية لمدينة تطوان، إن “هناك نقاشا عميقا بل واتفاق تام داخل المكتب المسير للجماعة، من أجل فصل مسـألة المداخيل المالية عن السياسة، وإبعادها عن تدخلات ووسائط المنتخبين وغيرهم”، مؤكدا أن “كل الملتزمين مع الجماعة عليهم أن يؤدوا الرسوم الواجبة عليهم”.

وأضاف إدعمار، في تصريح للبوابة الالكترونية لحزبه، إثر الحملة المتواصلة التي تقودها الجماعة على المتهربين من أداء الضرائب والرسوم، أن “هذه عملية مستمرة، ابتدأت منذ ثلاثة أسابيع في اجتماعات شبه يومية، بدأناها بمراسلة الوالي، حيث طلبنا منه تفعيل اللجنة الإقليمية لتحصيل الرسوم المحلية”، مؤكدا أنه “بعد استجابة الوالي، غدت للجماعة لجنة دائمة، فيها المنتخبين جميعا ممن لهم علاقة بالمداخيل والرسوم، وفيها رئيس قسم اقتصاد ومالية الجماعة وفيها الخازن والمديرين بالأسواق والشرطة الادارية”.

وتابع المتحدث، أن الأساسي ليس فقط التحصيل ولكن مسألة مراجعة المعلومات المتوفرة للجماعة، حيث “وجدنا خلال هذه المدة من الاشتغال أن نسبة كبيرة من الملتزمين مع الجماعة غير مسجلين بشكل دقيق”، والهدف من الحصول على هذه المعلومات، يقول إدعمار “تمكين موظفي المالية من أخذ كل المعلومات بالتفاصيل، والتي تمكنهم أيضا من اتخاذ الاجراء المناسب حال تسجيل أي تهاون من طرف هؤلاء الملتزمين”.

 

ولتجاوز الاشكالات القائمة في مجال تحصيل الضرائب والرسوم، أكد إدعمار، في نفس الحوار  أنه “يجب على وزارة المالية وخازن المملكة، بمثل حرصهم ومحاسبتهم لموظفيهم على الضرائب المباشرة للدولة والتي يمنحون ترقيات للموظفين بناء على نسب التحصيل ويحاسبونهم على المردودية، يجب عليهم كذلك أن يعاملوا الجماعات بالمثل، وأن ينظروا لمسألة لجبايات المحلية التي يتم استخلاصها بنفس الجدية، وأن تتم محاسبة الموظفين على المردود على شكل مردودية الضرائب المباشرة للدولة”.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا