تطوان: جماعة صدينة تحت رحمة عصابات حمادي وكركيش - بريس تطوان - أخبار تطوان

تطوان: جماعة صدينة تحت رحمة عصابات حمادي وكركيش

 
 
 
 
 
 
 
تطوان: جماعة صدينة تحت رحمة عصابات حمادي وكركيش

جماعة صدينة القروية المحاذية لمدينة تطوان والتي تعتبر أغنى جماعة على صعيد إقليم تطوان لما تحتضنه من مشاريع ومعامل هائلة يأتي في مقدمتها مصنع الإسمنت “لافارج” الأكبر من نوعه على الصعيد الوطني، إضافة إلى عدة مقالع… يعاني سكانها من شتى ألوان الظلم والقهر والفقر والتهميش نتيجة تسلط شرذمة من الإقطاعيين والمافيوزيين واستيلائهم على أراضي وممتلكات المواطنين دون وجه حق، وبمساندة مطلقة من طرف السلطات المحلية وبعض المنتخبين وعلى رأسهم رئيس الجماعة عبد الرحمان كركيش الذي حول هذه الأخيرة إلى ضيعة خاصة به وبأسرته تغدق عليه الخيرات والنعم من حيث لا يحتسب، والذي كون مع بارون الإقطاعيين المدعو حمادي بنعلي اليطفتي عصابة إجرامية إلى جانب أحد أعوان السلطة (الشيخ) المدعو عبد القادر حلتوت للاستيلاء على آلاف الهكتارات من أراضي الخواص، بل حتى تلك التابعة لأملاك الدولة والحبوس والجماعات السلالية والقيام بتحفيظها بأسمائهم بتواطؤ مكشوف من قبل بعض الموظفين بإدارة المحافظة العقارية بتطوان بقسميها الإداري والتقني يأتي على رأسهم نائب المحافظ حسن الثقافي الذي يعتبر الدرع الأيمن لبارون الإقطاعيين السالف ذكره إضافة إلى رئيس القسم التقني وبعض الموظفين الآخرين بذات الإدارة أمثال إدريس المحجوبي وخالد السعودي وغيرهم.

وكنموذج على ذلك، ما تعرض له ورثة المرحوم عبد السلام الحرطيطي من نهب واستيلاء على جل القطع الأرضية التي ورثوها عن والدهم المذكور والواقعة بالمكان المسمى “عين رحال” مزرعة اللوزيين بنفس الجماعة والحاملة لبطاقة التحفيظ الجماعي رقم: 595 والبالغة مساحتها حوالي 30000 متر مربع حسب الوثائق التي بين أيدينا، حيث قام حمادي اليطفتي بالاستحواذ والترامي عليها بدعم وتواطؤ كبيرين من طرف بعض الموظفين والمسؤولين المكلفين بالتحفيظ الجماعي التابعين للمحافظة العقارية بتطوان وبمباركة عون السلطة المذكور (عبد القادر حلتوت)، هذا الأخير يعتبر الساهر الأمين والراعي الأول لمصالح حمادي بالمنطقة ويوفر له جميع الآليات لكي يوسع أملاكه على حساب المستضعفين والبسطاء من مواطني هذه الجماعة التي يبدو وكأنها دولة خاصة بحمادي وكركيش وأذنابهما من رجال السلطة وعلى رأسهم قائد قيادة الملاليين ورئيس دائرة اجبالة.

فمن يحمي ساكنة جماعة صدينة من بطش وتجبر هؤلاء المافيوزيين المفسدين إذا كانت السلطات المؤتمنة على حماية حقوق ومصالح المواطنين متواطئة؟؟

محمد المرابط بريس تطوان
 

 

 


شاهد أيضا