بيـــــــــــان من المجلـــس الوطـني لدعـم حركـة 20 فبرايـر - بريس تطوان - أخبار تطوان

بيـــــــــــان من المجلـــس الوطـني لدعـم حركـة 20 فبرايـر

 

بيـــــــــــان من المجلـــس الوطـني لدعـم حركـة 20 فبرايـر
المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير• يعتز بنجاح التظاهرات السلمية ليوم 05 يونيو 2011• يدعو إلى إنجاح الجمع العام الثالث للمجلس الوطني ليوم 11 يونيواجتمعت لجنة المتابعة للمجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير، في دورتها الأسبوعية العادية، يوم الاثنين 06 يونيو 2011 بالرباط؛ وبعد تقييمها للتظاهرات التي تم تنظيمها يوم الأحد 05 يونيو 2011، بمناسبة اليوم الوطني النضالي الذي دعا له المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير، وانشغالها بآفاق العمل، قررت تبليغ الرأي العام ما يلي : • تثمين النجاح الكبير لتظاهرات يوم 05 يونيو، حيث عرفت حوالي 80 مدينة مغربية وعدد من المدن بالبلدان الغربية وقفات جماعية ومسيرات شعبية كبيرة، رغم إجراءات الوعيد والترهيب الممارسة من طرف السلطات، ورغم قرارات المنع الموزعة بشكل عشوائي من طرف أعوان السلطة، وأحيانا في منتصف الليل، على عدد من الفعاليات من شباب 20 فبراير ومن التنظيمات الداعمة والمشاركة في الحركة .وبالمناسبة، إن المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير يشيد بروح الصمود والتحدي واليقظة التي تحلى بها المناضلات والمناضلون والمواطنات والمواطنون عموما والتي كسرت حاجز الخوف وأفشلت الطروحات الساعية إلى التشكيك في استقلالية حركة 20 فبراير وتفكيك وحدتها. • تثمين الطابع السلمي والحضاري لكافة تظاهرات يوم 05 يونيو 2011، مما يبرز مرة أخرى نضج ووعي الجماهير الشعبية المغربية وتشبثها بالطابع السلمي لتحركاتها النضالية مهما كانت الاستفزازات، ومما يؤكد من جديد أن السلطات الأمنية هي المصدر الأساسي لمظاهر العنف، المتجسدة في القمع العنيف الذي عرفته تظاهرات حركة 20 فبراير خاصة في 13 مارس و 15 و22 و29 ماي 2011 .ومن هنا فإن المجلس الوطني ، حفاظا على الطابع السلمي للتظاهرات الشعبية، يطالب السلطات مجددا باحترام الحق في التظاهر السلمي وعدم اللجوء إلى القمع لمواجهة التحركات النضالية السلمية لحركة 20 فبراير. كما يطالب بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي حركة 20 فبراير ومن ضمنهم مناضلي الحركة ببوعرفة الأخوين كبوري و شنو.• التشبث بالحقيقة كل الحقيقة حول الأسباب والظروف والمسؤوليات التي أدت إلى استشهاد المواطن كمال العماري بأسفي ( 02 يونيو 2011 ) وكريم الشايب بصفرو (24 فبراير2011 ) وخمسة من الشباب بمدينة الحسيمة ( يوم 20 فبراير 2011) مع المتابعة القضائية للمسؤولين عن هذه الوفايات .• الدعوة إلى مواصلة النضال الوحدوي لحركة شباب 20 فبراير ولسائر مكونات المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير حتى تحقيق المطالب الديمقراطية للحركة، المرتبطة بالقضاء على الاستبداد والفساد والقهر وبضمان الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان للجميع .• الدعوة إلى إنجاح الجمع العام الثالث للمجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير المقرر عقده يوم السبت 11 يونيو 2011 بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بنادي هيئة المحامين ( حي المحيط ) تحت شعار : ” نضال مستمر من أجل دستور ديمقراطي ” كإبراز لتشبث المجلس الوطني بدستور ديمقراطي من حيث أسلوب بلورته ومضمونه وطريقة المصادقة عليه ورفضها للمنهجية التي اختارتها السلطات في هذا المجال .
عن لجنة المتابعة الرباط في: 06 يونيو 2011

 


شاهد أيضا