طنجة تجدد موعدها كواجهة للاحتفاء بالسينما واستشراف آفاقها - بريس تطوان - أخبار تطوان

طنجة تجدد موعدها كواجهة للاحتفاء بالسينما واستشراف آفاقها

 
طنجة تجدد موعدها كواجهة للاحتفاء بالسينما واستشراف آفاقها

 

تنطلق مساء اليوم الجمعة 20/2/2015، بطنجة فعاليات الدورة 16 للمهرجان الوطني للفيلم الذي يشكل واجهة لعرض حصيلة الانتاج السينمائي الوطني من جديد الأفلام الطويلة والقصيرة، وفضاء لمناقشة راهن وآفاق الفن السابع بالمملكة.

فمن خلال برنامج العروض المكثف للأفلام المشاركة، وجلسات النقاش التي تواكبها واللقاءات الفكرية والمهنية المبرجمة، وكذا الحوارات غير الرسمية في الفضاءات الموازية للتظاهرة، يمنح المهرجان الوطني للفيلم فرصة ثمينة لتشخيص واقع السينما الوطنية وتحدياتها ومداخل النهوض بالإنتاج كما ونوعا، بما يعزز مكانة الفن السابع المغربي في المشهد السينمائي الاقليمي والدولي.

  وتتميز هذه الدورة باعتماد نظام الانتقاء للمرة الأولى بشأن الأفلام الطويلة المشاركة في المسابقة الرسمية، حيث قررت اللجنة المنظمة للمهرجان، وأمام ارتفاع عدد الأفلام المنتجة بالمغرب، حصرها في 15 فيلما، تم انتقاؤها من قبل لجنة تشكلت بمبادرة من مدير المركز السينمائي المغربي ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، صارم الحق الفاسي الفهري.

وتضم قائمة الأفلام الطويلة المتنافسة على جوائز مهرجان طنجة “أكادير اكسبريس” ليوسف فاضل، “الشعيبية” ليوسف بريطل، “الفروج” لعبد الله فركوس، “دالاس” لمحمد علي مجبود، “الوشاح الأحمر” لمحمد اليونسي، “الأوراق الميتة” ليونس الركاب، “كاريان بوليود” لياسين فنان، خنيفسة الرماد” لسناء عكرود، “نصف سماء” لعبد القادر لقطع، “إطار الليل” لطالا حديد، “جوق العميين” لمحمد مفتكر، “رهان” لمحمد الكغاط، “عايدة” لادريس المريني، “الريف 58-59? لطارق الادريسي (وثائقي) و”الحمالة” لسعيد الناصري.
واختارت اللجنة هذه القائمة بعدة مشاهدة 22 عملا (17 فيلما روائيا و5 أفلام وثائقية)، كلها من انتاج 2014.

ويترأس الناقد والروائي المغربي محمد برادة لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل للدورة السادسة عشرة، التي تتواصل الى 28 فبراير. وتضم اللجنة في عضويتها الفنانة كريمة الصقلي، التشكيلية أحلام المسفر، الناقد مصطفى المسناوي، الموضب علال السهبي، العلمي الخلوقي، مدير مركزي للإنتاج والبرمجة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والصحافي نجيب الرفايف، مدير الإنتاج الدرامي بالقناة الثانية. أما مسابقة الأفلام القصيرة فتعرف هي الأخرى عرض 15 فيلما قصيرا تم اختيارها من طرف لجنة الانتقاء من مجموع 54 فيلما تمت مشاهدتها.

ويتعلق الأمر بالأفلام التالية: “دوار السوليما” لأسماء المدير، “غضب” لنور ايت الله، “عقول فاسدة” للمهدي الخاوضي، “دالطو” لعصام دوخو، “دنيا” لجنان فاتن محمدي، “حدود” لعلي الصميلي و كلير كاهن، “جزيرة ليلى” لمصطفى الشعبي، “جنة” لمريم بنمبارك، “جدار” للمهدي الدكالي، “العتبة” لعلال العلاوي، “رحلة في صندوق” لأمين صابر، “حوت الصحرا” لعلاء الدين الجم، “الطفل والخبز” لمحمد كومان، “نقطة الرجوع” لزينب الأشهب وفؤاد عزمي و”وسيط” لمولاي الطيب بوحنانة.

وضمت لجنة الانتقاء، التي ترأسها المخرج عز العرب العلوي، في عضويتها كلا من مجيدة بنكيران (ممثلة)، حسن الدحاني (مخرج) وعادل السمار (ناقد سينمائي).

 

وتتنافس هذه الأفلام على نيل جوائز المهرجان أمام لجنة تحكيم يترأسها الصحافي والسيناريست محمد العروصي، وبعضوية بيسان خيرات، مديرة قطب التسويق بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، مجدولين العلمي، جامعية وسينوغراف، أسماء هوري، مخرجة وممثلة وحميد العيدوني، جامعي وناقد سينمائي.

 

وتمنح الدورة السادسة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم للمشاركين فيها فضاء للتبادل والتفكير الجماعي في مواضيع لها علاقة وطيدة بالقطاع السينمائي المغربي.

وفي هذا الإطار، سيتم تنظيم ثلاث موائد مستديرة بمشاركة مهنيين وخبراء مغاربة وأجانب.

 

وتتناول هذه اللقاءات “الاستعمال الجيد للتسبيق على المداخيل” (السبت 21 فبراير) و”التدابير الضريبية التحفيزية لفائدة الإنتاج السينمائي والسمعي البصري في العالم ” (الاثنين 23 فبراير) ثم “الإنتاج السينمائي المغربي الإسباني المشترك، الحصيلة والآفاق” (السبت 28 فبراير).

 

بريس تطوان/و.م.ع


شاهد أيضا