تفاصيل خطّة ملكيّة لاسترجاع سبتة ومليلية - بريس تطوان

تفاصيل خطّة ملكيّة لاسترجاع سبتة ومليلية

 
 
 
 
تفاصيل خطّة ملكيّة لاسترجاع سبتة ومليلية

 

مستهل جولتنا في قراءة أنباء بعض الصحف الأسبوعية من أسبوعية “الأيام” التي اهتمت في ملف لها بوثيقة للمخابرات الأمريكية التي تكشف أن الملك الحسن الثاني كان يفكر في في الهجوم على مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين بعد أن يقطع الماء والكهرباء عن سكانهما لاسترجاعهما إذا وقفت إسبانيا ضد استكمال المغرب لوحدته الترابية في الصحراء.. وأوردت الأسبوعية أن الحسن الثاني قال لرئيس الحكومة الإسبانية، أثنار خلال لقاء سنة 1998 إن مطالب المغرب في سبتة ومليلية سلمية، وزاد وشرح معنى سلمية هاته فقال إنه لن يوقع قرارا لخوض حرب ضد إسبانيا من أجل استعادة المدينتين السليبتين ومع توالي الشرح والتوضيح فهم أثنار أن في كلام الملك نوعا من التهديد، ليرد عليه إذا أعلنتم الحرب فستخسرونها. ذات الوثيقة أشارت لحوار عبد العزيز بوتفليقة عندما كان وزيرا للخارجية مع هنري كيسنجر، وزير الخارجية الأمريكي، وهو يطلب منه إخراج المغرب من الصحراء قبل إجراء استفتاء تأكيدي لفصل الإقليم عن المغرب، كما قال بوتفليقة إن الصحراء ستصبح مثل كويت المنطقة.

وقالت نفس الأسبوعية إن المدرسة العسكرية المتواجدة بمنطقة أهرمومو ستفتح أبوابها من جديد بعد أن أغلقت منذ حوالي 43 سنة، دون معرفة إن كانت سترجع لنفس الوظيفة الأصلية المتجلية في تكوين الجنود والضباط أم أنها ستتكلف بوظيفة جديدة. ذات الأسبوعية أشارت إلى أن مدرسة المذكورة هي التي أخرج منها الكولونيل اعبابو الضباط لتصفية الملك الحسن الثاني في العاشر من يوليوز 1971.

وتعليقا على لائحة دبي التي صنفت قيادات من حركة التوحيد والإصلاح في خانة الإرهاب قال امحمد الهلالي، نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، في تصريح لـ”الأيام” إن هذا التصنيف عمل غير مسبوق ولا يستحق الالتفاف واعتبره أقرب إلى عمل العصابات منه إلى العمل الأمني والسياسي. وأضاف القيادي الإسلامي أن هذه اللائحة ابتزاز سياسي في دولة تحارب أطرافا بعينها وتسخر ريعها النفطي لمحاربة جهات ما، وذلك من أجل إخراج الهيئات السلمية إلى حقل العنف وسفك الدماء.

من جهتها نشرت”الأسبوع الصحفي” أن جثة الدبلوماسي المغربي نور الدين الفاطمي قد تحولت إلى أزمة دولية، إذ قررت لجنة أمنية من وزارة الخارجية دفن الدبلوماسي المغربي بالمغرب إلا أن هذا القرار دفع زوجة الفاطمي الإيطالية إلى رفع مذكرة إلى الملك محمد السادس تطلب فيها نقل زوجها إلى بلدها بروما ممارسة بذلك حقها الشرعي في دفن زوجها بجانب بيتها. وأشارت الأسبوعية إلى أن الأمر ربما يتحول إلى شكاية دولية تنتهي بصدور حكم قضائي عالمي بنقل الجثة من الرباط إلى روما مرعاة لحقوق الإنسان وحقوق المرأة في دفن زوجها في المكان الذي تختاره.

وعلاقة بإشكالية إصلاح نظام التقاعد بالمغرب أفادت ذات الأسبوعية أن وزير تحديث الوظيفة العمومية محمد مبديع، قال “إن المغاربة كانوا في السابق يعيشون مدة قليلة بعد حصولهم على التقاعد، أما الآن فإنهم يحصلون على تقاعدهم ولكنهم يبقون على قيد الحياة، وكأن الوزير يتمنى موت عدد كبير من المغاربة لكي يحل أزمة صناديق التقاعد وفق تعبير”الأسبوع الصحفي”.

“الأسبوع الصحفي” أفادت كذلك أن مجموعة من المعطلين الحاملين للشواهد العليا استغربوا من توظيف أدبيين في وزارة التكوين المهني التي يشرف على تدبيرها الوزير عبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية المكلف بالتكوين المهني، إذ أعلنت الوزارة عن مباريات لتوظيف ثلاثة أطر :تقني من الدرجة الثالثة في السمعي البصري ومتصرف من الدرجة الثالثة في اللغة العربية وآدابها، ومهندس في الإحصائيات، ولما تقدم عدد من المعطلين ممن يهمهم الأمر لوضع ملفاتهم تفاجأوا بتخصصات غريبة حيث طلبات التوظيف تخص حاملا لدبلوم عال في اللغة العربية وآدابها، وآخر في تقنيات السمعي البصري وثالث في الإحصاء وهو ما اعتبره المعطلون أن الشروط وضعت على مقاس بعض المحظوظين.

وتطرقت “الأسوع الصحفي” أيضا للإهمال الذي طال عائلات شهداء الواجب الوطني في الوقاية المدنية، إذ كتبت الأسبوعية أن والدا عبد الرزاق الأخضر، الذي توفي في حادثة بورنازيل سنة 2004 حينما حاول إنقاذ أحد عمال البناء بعد انجراف التربة، لم يتلقيا تعويضا عن الحادث الذي أودى بحياة ابنهما بالرغم من مرور عشر سنوات على وفاته .
في ذات السياق طالبت أخت عبد الرزاق الأخضر بحل الملف الذي طال أمد انتظاره مراعاة للوضع الصحي للوالدين اللذين يحتاجان للعناية الدائمة والتطبيب مشيرة إلى أن المتوفى كان المعيل الوحيد لوالديه.

وإلى أسبوعية” الوطن الآن” التي اهتمت في ملف لها بما قاله سعيد أفروخ، منسق تنسيقيات درعة من أجل جهوية ديمقراطية، بكون مدينة ورزازات هي الوحيدة التي يمكن أن تكون قاطرة للتنمية للجهة المنتظرة درعة تافيلالت، مشددا على أن مقترح وزارة الداخلية الذي جعل الراشيدية عاصمة الجهة، لم ينبن على أي أسس تنموية. وأضاف نائب رئيس المجلس الجماعي لمدينة ورزازات قائلا نحن كتنسيقيات نعتقد أن مدينة ورزازات مهيئة كي تكون ولاية للجهة لأنها تتوفرعلى العديد من المميزات لا تتوفر في مدينة الراشيدية.

 

هــ.ب/ بريس تطوان


شاهد أيضا