الحمل أثناء المراهقة - بريس تطوان

الحمل أثناء المراهقة

 
 
الحمل أثناء المراهقة

يعتبر الحمل أثناء المراهقة حملا شديد الخطورة على الأم وعلى الطفل، ويمكن تلخيص آثار حمل المراهقات كالتالي:
أ- في المراهقات المتزوجات:
 ارتفاع ضغط الدم الناجم عن العمل.
 فقر الدم وسوء التغذية.
 عدم التناسب بين حجم رأس الجنين وسعة الحوض.
 النواسير المثانية المهبلية والمستقيمية المهبلية.
 طول مدة الولادة.
 تعسر الولادة.
 تأخر نمو الجنين.
 الخداج أي الولادة المبتسرة.
 الوفيات حوالي الولادة.
 
ب- في المراهقات غير المتزوجات:
نفس المشكلات السابقة الذكر مضافًا إليها ما يلي:
 الإحساس بالذنب واحتقار الذات نتيجة ارتكاب فعل محرم.
 زيادة احتمالات الإجهاض مع محاولة إخفائه ( لا يعلن عنه إلا فيما بعد وعندما يكون الحمل في مرحلة متقدمة وعليه يكون الخطر أكبر).
 ترك المدرسة (إنهاء التعليم).
 اتخاذ إجراءات ضد الفتاة تتعلق بالشرف.
 المشكلات النفسية.
ج- في الأطفال المولودين لأمهات مراهقات:
 انخفاض الوزن نتيجة للولادة المبكرة.
 الوفاة قبل إتمام سن العام.
 سوء تغذية الرضيع.
 ارتفاع معدل وفيات الرضع المولودين لأمهات مراهقات بنسبة 33% بالمقارنة بمعدل وفيات الرضع المولودين لأمهات بلغن العشرين أو تجاوزنها.
 انخفاض معدل الذكاء.
 انخفاض المستوى التغذوي ومستوى الأداء المدرسي.
 خطر التخلي عن الطفل وتحوله إلى متشرد أو الوقوع في براثن الفقر والانحراف بالإضافة إلى سوء الصحة.
د- في العائلات التي تكون ربتها مراهقة:
 ترك المدرسة بسبب الحمل.
 زيادة احتمالات إنجاب مزيد من الأطفال على مدى العمر. والاعتماد على الوالدين.
 قلة الاستقرار بسبب الزيجات التي يتم الترتيب لها عادة من دون موافقة الفتاة المراهقة.
هـ- في الأب المراهق:
 ترك المدرسة للتفرغ لإعالة الأسرة.
 القبول بأعمال منخفضة الدخل.
و- أخطر عواقب الحمل قبل سن السادسة عشرة:
 عدم التناسب بين حجم رأس الجنين وسعة الحوض.
 الناسور المثاني المهبلي.
 الناسور المستقيمي المهبلي.
ز- مضاعفات الحمل:
 في حالة الحمل قبل سن السادسة عشرة يكون حجم الحوض ونضجه ما يزالان فى طورهما الطفولي.
 تباطؤ نمو الجنين.
 انخفاض وزن المولود بسبب الخداع ( الولادة المبسترة).
 الوفاة حوالي الولادة.
ح- مضاعفات الإجهاض أثناء المراهقة:
 النزف.
 فقر الدم.
 الإنتان (الخراج) الدموي.
 التسمم الدموي.
 الإنتان الحوضي.
 العقم الثانوي.
 تمزق عنق الرحم والمهبل.
 انثقاب الرحم أو الأمعاء.
 

إعداد : محسن أيت أحمد

[email protected]
بريس تطوان
 
 

 
 


شاهد أيضا