مستخدمين بقطاع الصيدلة بمدينة تطوان ينتفضون - بريس تطوان - أخبار تطوان

مستخدمين بقطاع الصيدلة بمدينة تطوان ينتفضون

 

 
مستخدمين بقطاع الصيدلة بمدينة تطوان ينتفضون
 
 
عبر العديد من مستخدمي قطاع الصيدلة بمدينة تطوان عن امتعاضهم الشديد إزاء المعاملة الاستعبادية من طرف مستخدميهم في خرق سافر لحقوقهم المهضومة والغير المعترف بها لديهم، والمتمثلة في عدم احترام الحد الأدنى للأجور لغالبيتهم، وعدم التصريح بالعديد منهم لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، و عدم احترام التوقيت المعمول به وطنيا في هذا القطاع، خاصة في فصل الصيف و شهر رمضان والذي لا يراعي الجوانب الإنسانية والروحية والإجتماعية للمستخدمين، حيث يتم زيادة ساعات عمل إجبارية دون أي مقابل.
 
ليكون الإنفراد بهذه الساعات الإضافية حكرا على مدينة تطوان ونواحيها فقط على غرار بقية المدن المغربية الأخرى، وهو ما اعتبره مساعدي الصيادلة بالمدينة انتهاكا لحقوقهم رغم عدة نداءات ورسالات وجهت لمشغليهم و لكل من والي ولاية طنجة تطوان، ومندوب الشغل بتطوان، ونقيب الصيادلة بتطوان، للالتفات إلى معاناتهم ومشاكل هذا القطاع .
 
وقد أردف أحد مساعدي الصيادلة بالمدينة أن الخلل الرئيسي لكل هذه الإشكاليات والمعاناة هو عدم وجود مكتب نقابي للصيادلة متين ونزيه يخدم مصالح العمال ويسهر على مآربهم قبل خدمة مصلحته الخاصة، وكذا التخبطات والفراغات التي يعيشها بعد الإستقالة الجماعية لأعضائه خلال الشهر المنصرم، كما أن وضعية هؤلاء المستخدمين باتت عائقا يرهق كاهنهم خوفا من انتشار عدوى ساعات العمل الطويلة والغير المحدودة كالتي طالت صيدليات مرتيل والمضيق، الشيء الذي يخالف القرار العاملي الخاص بفتح وإغلاق جميع صيدليات المجال الحضري.
 
هذا ويطالب هؤلاء المستخدمين من المسؤولين بالمدينة والقيمين على هذا القطاع بالتدخل العاجل لإيجاد حل فوري لمعاناتهم وضمان عمل مهني يخول لهم العمل في أجواء مستقرة وآمنة.
 
للإشارة فنقابة المستخدمين ستقوم باشكال احتجاجية لفضح هذا التعسف واللامبالاة التي طالتهم من المسؤولين في حالة عدم تدخل السلطة.
 
 
صفاء البقالي/بريس تطوان
 
 


شاهد أيضا