رضوان الديري : صوت الإبداع المغربي - بريس تطوان

رضوان الديري : صوت الإبداع المغربي

رضوان الديري : صوت الإبداع  المغربي
 
بالحديث عن إبداعات الشباب المغربي نتوقف عند شابين تعدى طموحهما حدود الوطن إلى أفاق أرحب وذلك منذ أول لقاء فني يجمعهما بمسقط رأسيهما مدينة مكناس، حينها قررا التعامل فنيا و المساهمة في اغناء الساحة الفنية الوطنية بأعمال هادفة و ذات ذوق رفيع خاصة أن أحدهما حباه الله بصوت جميل عذب و الأخر بإحساس مرهف و مخيلة لا حدود لها.
 رضوان الديري من مواليد مدينة مكناس عاشق كبير للطرب الأصيل و هو يمتلك خامة صوتية جميلة جدا و إحساسا فنيا جد عالي، له مشاركات عدة على صعيد البرامج التلفزيونية الخاصة بالمواهب الشابة و قد أبان عن مستوى متميز. سبق و شارك في “المهرجان الوطني لموسيقى الشباب بالرباط بالإضافة لبرنامج “جلسة مغربية” على قناة اقرأ الفضائية، برنامج “توجهات شابة” على إذاعة الرباط الدولية و برنامج “مئة بالمئة شباب” على القناة الأولى.
و زكرياء الحداني هو أيضا من أبناء مدينة مكناس و يعتبر مستقبل الزجل المغربي و الخلف الصالح لكتاب الكلمات المغاربة الذي لا يتوانى عن خدمة قضايا الوطن و الإنسانية سواء من خلال إطلالاته الإذاعية أو التلفزيونية وطنيا و دوليا .
 
بعد تجربة ناجحة للفنان رضوان الديري في إعطاء التراث الأصيل لمسة عصرية متمثلة في أداء قطعة “الفياشية” بعد إعادة توزيعها موسيقيا من طرف الموزع الموهوب بدر المخلوقي، و العمل على مجموعة أغاني شبابية أخرى حان الوقت لإنتاج قطعة تحمل عنوان “صرت غريب” و هي تنتمي لألبومه الأول “هذا حالي” من كلمات الزجال زكرياء الحداني و توزيع بدر المخلوقي و هي إهداء لكل أفراد الجالية المغربية بالخارج خاصة و أنها تعبر عن الحياة في الغربة.
 
لقد قام الفنان الشاب رضوان مؤخرا بمعية رفيق دربه زكرياء و مجموعة من خيرة الموسيقيين الواعدين في سماء الفن بالمغرب بتأسيس فرقة فنية و أختار لها اسم “أولاد البلاد” و هي أيضا تجسيد لحياة أبناء وطن اتخذوا من الموسيقى و الكلمة السبيل الأمثل للسفر لأبعد الحدود و جعلها قنطرة تقرب بين شعوب المعمور.
 
محمد سعيد الإدريسي


شاهد أيضا