15 شريطا طويلا ووثائقيا في المسابقة الرسمية لمهرجان تطوان لسينما المتوسط - بريس تطوان - أخبار تطوان

15 شريطا طويلا ووثائقيا في المسابقة الرسمية لمهرجان تطوان لسينما المتوسط

بريس تطوان 

كشفت إدارة مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط عن الأفلام المشاركة في المسابقتين الرسميتين الخاصتين بالأفلام الطويلة والأشرطة الوثائقية، كما أعلنت عن تشكيلة لجان التحكيم للدورة السادسة والعشرين للمهرجان.

وأبرزت إدارة المهرجان، في بلاغ صحافي، أنها “قررت، بسبب تعنت جائحة فيروس كورونا وتفاقم الأزمة الصحية، وبعد تشاور مع الشركاء الأساسيين، عدم الاستسلام، وتنظيم الدورة 26 من المهرجان بشكل افتراضي، اعتمادا على ما توفره المنصات الرقمية من إمكانات تواصلية، وذلك في الفترة الممتدة بين 4 و 10 يونيو 2021”.

وتابعت أنها ستعمد إلى تقليص برمجة هذه الدورة، مع الاحتفاظ بالفقرات الرئيسية، أي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة ومسابقة الأفلام الوثائقية، وبرنامج الفيدرالية الدولية للصحافة السينمائية (FIPRICI)، مضيفة أنها ستعرض الأفلام في شروط احترافية عبر منصة (festival Scop) حيث يمكن لعشاق السينما والمهتمين متابعة العروض الافتراضية.

وتشارك تسعة أفلام في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، ويتعلق الأمر ب “ستيتشز” (سافوفي) للمخرج الصربي ميروسلاف تيرزيتش، والأب (باشتاتا) للبلغاريين كريستينا غروزيفا وبيتر فالشانوف، و “الأبطال لا يموتون أبدا” للمخرجة الفرنسية أود ليا رايان، و1982 للمخرج اللبناني وليد مونس.

كما يشارك في هذه المسابقة فيلم بين الأرض والسماء للمخرجة الفلسطينية نجوى نجار، والفزاعات للتونسي نوري بوزيد، ونساء الجناح ج للمغربي محمد نظيف، وزيزوتيك لليوناني فارديس ماريناكيس، وستيب – بوزكير للتركي علي أوزيل.

ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة المخرج الإيفواري جاك ترابي، وتضم في عضويتها السيناريست والناقد المغربي محمد العروسي، والممثلة والمخرجة الإسبانية مابيل لوزانو، والفنان التشكيلي المغربي محمد الباز.

أما في مسابقة الأشرطة الوثائقية، فقد تم انتقاء أفلام “مع فجر أحلامنا” للتونسية آمنة مرابط، و”زوميريكي” للإسباني أوسكار أليغريا، و”قاصرون” للفرنسي مرتضى وهيب، وقبل زحف الظلام للمغربي علي الصافي، والملكة لير للتركي بيلين إسمر، و”فور ساما” للسورية وعد الكاتب.

فيما ترأس لجنة تحكيم مسابقة الأشرطة الوثائقية المخرجة الفرنسية ماريون ستالون، وتضم الموزعة والمنتجة الألمانية إيريت نيدهاردت، ومدير مهرجان قرطاج بتونس فتحي خراط، والمتخصصة في السينما بالمعهد الفرنسي بباريس فاني أوبير مالوري، والمخرج والناقد الجزائري حميد بنعمرا.

أما البرمجة الخاصة للفيدرالية الدولية للصحافة السينمائية (FIPRESCI) فتتضمن فيلم “إني أتهم” للفرنسي رومان بولانسكي، وفيلم “ليليان” للنمساوي أندرياس هورفات، والأخوات الثلاث للتركي أمين ألبير، أما في فقرة خفقة قلب فسيتم عرض فيلم “الخائن” للإيطالي ماركو بيلوتشيو، والأم للإسباني رودريغو سوروغويين.

ويضم برنامج المهرجان ندوة حول “السينما والفن التشكيلي : حدود أم مسامية”، ولقاء حول “كيف يمكن للمهرجانات المساهمة في عودة السينما”، وماستر كلاس من تأطير المخرج المغربي محمد الشريف الطريبق.


شاهد أيضا