هيئة نقابية تستنكر "الاستهتار" بحقوق حراس أمن المدارس بالمضيق الفنيدق - بريس تطوان - أخبار تطوان

هيئة نقابية تستنكر “الاستهتار” بحقوق حراس أمن المدارس بالمضيق الفنيدق

حمل المكتب المحلي لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمضيق الفنيدق المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة المضيق الفنيدق مسؤولية “الأوضاع المزرية” التي يعيشها حراس أمن المؤسسات التعليمية والمتمثلة في عدم الالتزام بالحد الأدنى للأجور والتغطية الصحية والتعويض عن العطل إضافة إلى التأخر في أداء المستحقات المالية الشهرية وغياب لباس العمل وعدم التقيد بدفاتر التحملات المؤطرة لهذه الخدمات.

وطالب المكتب النقابي، في بيان له (تتوفر بريس تطوان على نسخة منه) بإعادة النظر في الاتفاقية المبرمة بين المديرية الإقليمية والشركة المدبرة لهذا القطاع، داعيا إلى فسخها من جانب واحد. وأعلت الهيئة النقابية عن خوض اعتصام إنذاري صباح يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019، مع الاستنكار الشديد لعدم التزام الشركة بمخرجات حوار شهر يوليوز الماضي خصوصا ما يتعلق بملف التعويض عن العطل السنوية.

وأضاف المصدر أن مكتب نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمضيق الفنيدق يشجب “سياسة الأذان الصماء” التي ينهجها مسؤول الشركة مع مطالب حراس أمن المؤسسات التعليمية، مستنكرا الاستهتار المقصود بمطالب هذه الفئة والشروط المذلة للعمل بما يمس الكرامة الإنسانية.

يذكر أن حراس أمن المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بالمضيق الفنيدق يخوضون منذ أشهر اعتصامات مفتوحة ووقفات احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية للمطالبة بتحسين ظروف عملهم وأداء مستحقاتهم المالية. وكان المدير الإقليمي قد وعد أكثر من مرة بحل هذه المشاكل، دون أن تجد هذه المطالب طريقها نحو الحل إلى غاية اللحظة.

بريس تطوان


شاهد أيضا