هندسة المشاريع موضوع ندوة للتحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال التوحد - بريس تطوان - أخبار تطوان

هندسة المشاريع موضوع ندوة للتحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال التوحد

نظم التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال التوحد بجهة طنجة تطوان الحسيمة دورة تكوينية حول” هندسة المشاريع “.
بدعم من مجلس الجهة، وتنسيق مع جمعية كرامة لإدماج الأطفال التوحديين بالقصر الكبير، وذلك بفضاء ” قصر المحلة” يومي السبت والأحد 16-17شتنبر 2023.

أطر الدورة التي استفادت منها الجمعيات ذات الصلة بجهة طنجة تطوان الحسيمة الأستاذ رشيد الدردابي، حيث تضمن برنامجها في يومها الأول تقديم فقرات الوحدة الأولى حول التخطيط وبناء المشاريع من قبيل التخطيط الاستراتيجي: مفهومه، وأنواعه أهدافه، ومراحله.

أعقب ذلك بسط المحور الموالي حول هندسة وبناء المشروع: المفهوم، الشروط والفاعلية. ودورة الحياة … ىمع تقديم نماذج من المشاريع الجمعوية والتنموية.

واختتمت أشغال اليوم الأول بعمل ورشات حول التدرب على بناء المشاريع، إذ توزع المشاركون إلى مجموعات عرضت بعد ذلك أشغالها قصد الإثراء والمناقشة.

وخصصت أشعال اليوم الموالي لمحور الترافع والشراكات، ومن خلاله تتبع المشاركون عرضا تفاعليا تضمن مراحل بناء الخطة الترافعية، البحث عن الشراكات وتمويل المشاريع، مفهوم وأنوع الشراكات.،مسارات البحث عن تمويل المشاريع.
أعقب ذلك العمل في مجموعات تضمن كيفية بناء خطة ترافعية لتسويق المشروع المختار في مجال الإعاقة، مع عرض عمل المجموعات.

وسطرت “جمعية كرامة لإدماج الأطفال التوحديين “برنامجا ترفيهيا ثقافيا لفائدة المشاركين والمشاركات اشتمل على القيام بجولة بالمدينة القديمة لمعرفة ما تزخر به من معالم تاريخية، أطرها الباحت الأستاذ مصطفى العلالي ، مع استراحة بدار بنجلون تابع المشاركون من خلالها فقرات موسيقية لمجموعة الفنان رضوان قدوري .

واعتبر السيد محمد قلاينة رئيس التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال التوحد بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن فعاليات الدورة تدخل في اطار سلسلة من الدورات التكوينية التي تم تنظيمها من طرف التحالف في برنامجه السنوي التي تضمن تكوينات في حقول متعددة : حقوقية وتربوية  و اليوم نلتقي – يضيف رئيس التحالف – في مجال آخر يتعلق بإعداد المشاريع، ونحن نعرف اهمية المشاريع في حياتنا اليومية، لنعمل على بلورتها بُغية ترافع من اجل البحث عن الموارد المالية وتسويق مشاريعنا والنهوض بها.

محمد كماشين /بريس تطوان


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.