«هزيمة انتخابية» حرمت جورجي جيسوس من تدريب برشلونة - بريس تطوان - أخبار تطوان

«هزيمة انتخابية» حرمت جورجي جيسوس من تدريب برشلونة

كان المدرب البرتغالي جورجي جيسوس، المدير الفني الحالي لفريق فلامينجو البرازيلي، قريبا للغاية في أن يصبح مدربا لفريق برشلونة الإسباني في وقت سابق، ولكن هزيمة انتخابية لأحد المرشحين السابقين لرئاسة النادي الكتالوني.

ووفقًا لما كشف عنه كارلوس بادراو، حارس المرمى السابق الذي لديه تاريخ طويل في البرتغال (في الفترة من 1976 إلى 1996 مروراً بسبورتنج لشبونة وبورتو وأندية أخرى) وهو صديق شخصي لجورجي جيسوس، على شبكة «تي إس أف» البرتغالية، فإن جيسوس كان لديه اتفاق مسبق مع مرشح الانتخابات الأخيرة لرئاسة برشلونة والذي لم يصبح فائزا.

وفي هذا السياق، قال كارلوس بادراو: «بالنسبة لبرشلونة، أعلم أنه كان هناك مرشح للرئاسة اتصل بجيسوس وكان هناك اتفاق لكنه خسر الانتخابات الأخيرة. الآن، لا أعرف ما إذا كانت هناك أي اتصالات».

بالإضافة إلى ذلك، أيد بادراو قرار جيسوس بالبقاء مع فريق فلامنجو ويعتقد أنه قد يتم اختياره لقيادة منتخب البرازيل، قائلا: «لقد تحدثت إليه قبل أسبوع. أرسلت إليه رسالة تهنئة للبقاء في فلامنجو. بعد ذلك، تحدثنا لمدة ساعة. الشيء الوحيد الذي يمكنني أن أخبرك به هو رأيي. لا أحد يتحدث أو يتخذ قرارات نيابة عن جيسوس. كل ما أفعله هو التعبير عن رأيي. الآن هو في أحد أكبر الأندية في العالم، لديه 30 أو 40 مليون متابع، كما إنه يستعد لتدريب المنتخب البرازيلي. كونك مدرب البرازيل وأن تكون أول أجنبي في هذا المنصب أفضل من تدريب ريال مدريد أو برشلونة أو بنفيكا أو بورتو».

لم يرغب حارس المرمى السابق في الكشف عن المرشح الذي توصل لاتفاق مسبق مع جورجي جيسوس في عام 2015، ولكن باستثناء الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو، كان بإمكانه التوقيع مع خوان لابورتا، أو أجوستي بينيديتو، أو توني فريكسا.

بعد تجربة طويلة في عالم التدريب في البرتغال، منذ أول ظهور له مع فريق «أمورا» في عام 1989 إلى تجربته الأخيرة مع سبورتنج لشبونة في عام 2018، يعيش جورجي جيسوس تجربته الثانية في الخارج مع فلامينجو، حيث انضم إليه في 2019 ولديه عقد حتى عام 2021، ويصنع معهم الآن التاريخ حيث توج في موسمين بالدوري البرازيلي وتوج ببطولة كأس ليبرتادوريس وكأس ريكوبا سودأمريكانا.

بريس تطوان/المصدر


شاهد أيضا