هروب 10 "حراكة" من مركز للجوء بمدريد - بريس تطوان

هروب 10 “حراكة” من مركز للجوء بمدريد

أفادت مصادر إعلامية اسبانية أن 10 مهاجرين غير نظاميين كانوا رهن الاحتجاز، في انتظار إتمام إجراءات ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية،تمكنوا من الفرار بطريقة استعراضية من مركز الإيواء المؤقت للأجانب ،الذين يتواجدون فوق التراب الاسباني بطريقة غير شرعية .

وفي التفاصيل أوضحت المصادر الإعلامية المذكورة، أن الحراكة العشرة استغلوا زيارة زعيم حزب “بوديموس” اليساري “بابلو ايكليسياس” لتفقد أحوال مركز الإيواء المذكور، حيث تمكنوا من صنع حبال بواسطة أغطية وستائر المركز لينزلوا بواسطتها من نوافذ الطوابق العلوية .

يذكر أن الحكومة الاسبانية الحالية لتصريف الأعمال والتي يقودها الاشتراكي “بيدرو سانشيز” تعيش أسوأ مراحلها نتيجة تعرضها لضغوط قوية من طرف أحزاب اليمين الاسباني وعلى رأسهم حزب “بوكس “المناهض لوجود الأجانب داخل اسبانيا، ومن المحتمل أيضا أن يتم إسقاطها في القادم من الأيام بسبب فشل السياسات الاشتراكية في ضبط الحدود وتقنين الهجرة وتوفير بيئة آمنة لعموم المواطنين والمواطنات الإسبان.

بريس تطوان


شاهد أيضا