بلاغ المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بتطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

بلاغ المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بتطوان

أصدر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بتطوان بلاغا، يعلن من خلاله إنخراطه في المجهود الوطني لمكافحة داء كوفيد 19 المستجد بالبلاد، مشيرا إلى أن الأمر يتطلب تعبئة جميع الجهود لمحاصرته وفي مقدمتها الأطر الصحية.
وأشاد المكتب في بلاغه -توصلت بريس تطوان بنسخة منه-، بمجهودات جميع الأطر الصحية بتطوان، وبتضحياتها الجسام ووقوفها في الصف الأول لمواجهة الوباء، مؤكدا أنه يعتز بمناضلي النقابة الذين لبوا نداء الواجب الوطني وعلى رأسهم ياسين بوراص عضو المكتب الإقليمي.
وأضاف البلاغ، أن المكتب يسجل روح التضامن العالية والعمل الجماعي بين جميع الأطر الصحية باختلاف انتمائها.
وتقدم المكتب الإقليمي، وفق نفس البلاغ، بالشكر الجزيل لجميع الفعاليات التي ساهمت في توفير النقل للأطر الصحية بالإقليم، مثمنا المجهود الجبار للممرضين المتعاقدين والمساعدين في العلاج، فضلا عن عناصر الأمن الخاص وعاملات النظافة وكذا المشرفين على التغذية والمكلفين بنقل المرضى.
ودعا المكتب الإقليمي، الوزارة لتحسين أوضاع هذه الفعاليات، فيما طالب إدارة المركز الاستشفائي الإقليمي بتوفير وسائل ومستلزمات الوقاية للجميع دون استثناء، حسب مستويات التدخل.
وطالب المكتب الإقليمي كافة المسؤولين، بحسن تدبير الموارد البشرية رغم قلتها، والاستعانة بما توفره الوزارة من مستويات أخرى للتدخل العلاجية حتى تنتصر بلادنا على هذه الجائحة المستجدة، يفيد البلاغ.
وفي ختام البلاغ  قدمت النقابة تعزيتها لشهداء الواجب الوطني، داعية الساكنة بالالتزام بالبيوت، مطالبة في الوقت ذاته من الدولة تقديم مزيد من الإعتبارا لقطاع الصحة العمومية، بهدف تحسين الخدمات وجعلها في مستوى تطلعات المواطنين.
بريس تطوان

شاهد أيضا