نسيم عباسي والبشير الدامون يفتحان "باب الشيطان" بتطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

نسيم عباسي والبشير الدامون يفتحان “باب الشيطان” بتطوان

مريم كرودي/بريس تطوان

من المُنتظر أن تعرض القناة الأولى، مساء اليوم الجمعة، الفيلم الجديد المعنون ب “باب الشيطان” لمخرجه نسيم عباسي.

السيناريو الذي ألفه الكاتب والروائي ابن تطوان البشير الدامون، شارك في بطولته كل من عالية الركاب وياسين أحجام والفنان المُقتدر عبد القادر مطاع، والذي يعود إلى الشاشة بعد انقطاع دام سنين، وذلك إلى جانب أسماء أخرى كعبد المجيد العمراني، ومجيد لكرون، وشيشة عبد الله، وفامة فرح، وزهرة الدواح، وهاجر ميمون.

وقال المُخرج نسيم عباسي في تصريح خصّ به بريس تطوان، إن فكرة الفيلم جاءت بعد لقاء مع الروائي البشير الدامون، والذي عالج موضوع “التهريب المعيشي”، هذا الذي لم يحظى باهتمام كافٍ في الدراما المغربية، مُشيرا إلى أن كاتب السيناريو على دراية جيدة بالمحيط وإطلاع واسع بالقضية، إذ بحث فيها وكتب قصة واقعية لحد كبير.

وأضاف عباسي، أن الفيلم يُعالج مجموعة من القضايا، إلى جانب التهريب المعيشي، كالإدمان والبطالة، وكذا المسؤولية التي تحملها المرأة الشمالية على عاتقها لإعالة أسرتها، موضحا أن العمل الدرامي سيمس فئة عريضة من العائلات التي تقطن بتطوان والفنيدق بسبب قربه منها، خاصة وأن نسبة كبيرة منها كانت تعيش على “الكونطراباندو” رغم صعوبته.

وشدد المُتحدث لبريس تطوان، على أن أغلب المُمثلين الذين تقمصوا الأدوار في “باب الشيطان” ينحدرون من شمال المغرب، منهم من هو مشهور ومنهم من سيتعرف عليه الجمهور للمرة الأولى، وذلك حفاظا على اللهجة وصدق المشاهد وكذا جوهر الفكرة، حيث أن الفنان الكبير عبد القادر مُطاع، سيُجسد دور رجل قدم من إحدى المدن المغربية إلى تطوان وتزوج بسيدة تطوانية.

مُضيفا: ” تُزعجني الأفلام والمسلسلات التي يتم تصويرها بالشمال وتتطرق لمواضيع تخص الشمال، ويتم تشخيص أدوارها من لدن فنانين لا يُتقنون اللهجة، مما يُفسد صدق المشاهد والفكرة بشكل كبير”، مُشددا على أن الفيلم سيكون قريبا جدا من ساكنة تطوان والنواحي، من حيث الموسيقى، اللهجة، التمثيل، الديكور، القصة والتشخيص..

وعن مشاهد الفيلم، قال المُخرج، إن اللقطات جرى تصويرها في عدد من الأماكن، كتطوان والفنيدق وباب سبتة، فضلا عن معبر “طارخال” الحدودي وكذا “الخزاين” من جهة الثغر المحتل، مؤكدا على أن فريق العمل واجهته صعوبة كبيرة من حيث التصوير إذ مُنع من ذلك في عدد من الأماكن، لحساسية الموضوع.

وختم نسيم عباسي حديثه، قائلا: “أتمنى أن يُثير الفيلم انتباه الحكومة، للالتفاتة للأسر التي فقدت قوت يومها، بسبب توقف التهريب المعيشي، والتي باتت غالبيتها تلجأ إلى بيع أغراضها وممتلكاتها الخاصة من شدة الحاجة.. كما أتمنى أن يصل العمل  إلى عدد كبير من المُشاهدين وأن ينال إعجابهم، ويروقهم، وأن يحظى بالنجاح”، مُفيدا أن المُشاهد المغربي، يستمتع عادة بالأعمال الفنية الشمالية ذات الطابع الكوميدي، لكن من النوادر أن يُسَلط الضوء على قضايا الساكنة الشمالية بشكل درامي.

في ذات الصدد، قال الروائي البشير الدامون في تصريحه لبريس تطوان، إنه يؤمن بأن الكتابة مسؤولية، يحملها ككاتب على عاتقه سواء في السيناريو أو الرواية، لذا يُحاول دائما أن يكون قريبا من معاناة المجتمع وأن يُسلط الضوء على قضاياه، عن طريق حكاية وتوليفة مُمتعة.

وعن الفيلم الجديد، أفاد الدامون، أنها ليست التجربة الأولى له من حيث السيناريو، إذ سبق وأن اشتغل على سلسلة مرجانة، والتي صُورت بتطوان وتم بثها في شهر رمضان الفارط، وهي اقتباس من أرض المدامع بتصرف، مشيرا إلى أن “باب الشيطان” ليست مُقتبسة، بل تُشكل سيناريو مُستقل قام بكتابته في 2018 بسنة قبل تشخيصه، عن عائلة تشتغل بالتهريب المعيشي بباب سبتة.

وتابع المُتحدث لبريس تطوان، أن الموضوع المذكور، هو “موضوع مهم يستحق منا أن ننبش فيه ونبحث فيه، لأبعاده الكثيرة الاقتصادية منها والاجتماعية وكذا تأثيرها على المجتمع الشمالي على وجه الخصوص والمغربي عامة”.

وأكد الروائي، “كتبت خمس روايات تتمحور كلها حول الأنثى، ومعاناتها في مجتمع متخلف، وهذا السيناريو لا يبتعد عن هذه التيمة إذ يرصد مُعاناة فتاة –مريم- مع الفقر والهشاشة، تقصد باب سبتة للعمل بعد أن مرضت والدتها والتي بدورها كانت تُمارس ذات المهنة”.

وأردف قائلا: “مشاكل مريم ستتفاقم وستدخل في دوامة أخرى، إذ ستجد نفسها أمام عصابة لترويج المخدرات وإدمان الأخ والإنفصال عن الزوج –الخطيب-“.

وعن أعماله المُستقبلية من حيث التأليف، قال البشير الدامون لبريس تطوان، إنه كتب سلسلة من أربع حلقات من إخراج الشريف الطريبق، صُورت بتطوان وستُعرض خلال شهر رمضان المقبل، وكذا فيلما كوميديا ألفه إلى جانب عبد السلام بنعمر سيُعرض بدوره خلال رمضان على القناة الثانية، حيث يقوم بدور البطولة الفنان محمد الجم، وهو عبارة عن مواقف وحكايات مُضحكة لشيخ يرغب في الزواج للمرة الثانية، فضلا عن فيلم آخر لم يتم الشروع في إنتاجه بعد.

 

 

 


شاهد أيضا