مُمثلو هيئات المجتمع المدني بواد لو يستنكرون - بريس تطوان - أخبار تطوان

مُمثلو هيئات المجتمع المدني بواد لو يستنكرون

بريس تطوان

أصدر مجموعة من مُمثلي هيئات المجتمع المدني بواد لو، بيانا استنكاريا، حول ما وصفوه ب “الهجمة المُمنهجة والاستهداف الأرعن لمؤسسة الجماعة مجلسا وإدارة”.

وقام البيان باستحضار المكتسبات المحققة على أرض الواقع لفائدة الساكنة المحلية بجماعة واد لو على امتداد فترتين انتدابيتين “والتي وفرت لكل شرائح المجتمع مقومات تنموية للاستقرار والعيش الكريم بفضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة حفظه الله لرعاياه الأوفياء بواد لو”.

وقال نص البيان الذي تتوفر بريس تطوان على نسخة منه، في ردهم على بيان سابق، إنه “لا معني لاستفراد هؤلاء ممن يترنحون عن الكد المستمر والدائم خلف أهداف وأطماع سياسية، أو محاولة تكريس الريع والفوز بامتياز على حسب سمعة الجماعة ومجلسها في شخص رئيسها وإدارتها، فالمعروف في كل أوساط المدينة أن هذه الشرذمة من العدميين الذين لا شغل لهم إلا الجماعة ومرافقها، وكأن المجال الترابي بواد لو، لا فساد فيه إلا في المجلس ورئيسه وإدارته”.

واستهجن مُمثلو هيئات المجتمع المدني، تبعا لذات البيان، “العدوانية”، مُطالبين الساكنة المحلية أخذ الحيطة والحذر من “النوايا الفاسدة” و “طموحاتهم المرضية”، التي تضرب منجزات الجماعة وتعرقل قطار التنمية.

وأردف البيان موضحا أن اللوبيات التي تشتغل في الظلام، فإنهم يعيشون على وهم مرضي يتجلى في تحقيق أهداف ومكاسب وأمجاد شخصية بالافتراء والخوض في الشكليات وقشور الأمور وتجاوزهم على الأهم المرتبط بهموم الساكنة وانشغالات المواطنين، التي لا يدخر المجلس ورئيسه جهدا، بل أن شغله الشاغل رقي المدينة وازدهارها في كل القطاعات والأصعدة وتوفير العيش الكريم لابنائها”.

واستطرد البيان أن المحل الذي تم ذكره في بيان سابق صادر عن جمعية تدعي محاربة الفساد، فقد تم تفويته لمن يستحقه وليس بالمجان، بل بسومة معقولة تُعادل ما تم من معاملات أخرى خاصة بأملاك البلدية، فعلى الأقل تزيد السومة التي يستغل بها رئيس جمعية تدعي محاربة الفساد والذي يستفيد بأربعة دكاكين في ملك الجماعة”.

أما فيما يخص مُمثل هيئة الصيد البحري، فقد أشار البيان إلى أنه ” ما زال مُطالبا من السلطات العمومية بتبرير أو تزوير عقد أُبرم مع شركة مستثمرة في القطاع كما أن صقور الجمعية عاكسوا قرار السلطات المحلية والوصية في الانتقال إلى نقطة تفريغ السمك”.


شاهد أيضا