مواطنون ضواحي العرائش يلتمسون من عامل الإقليم حلّ مشكلة "البناء" ! - بريس تطوان - أخبار تطوان

مواطنون ضواحي العرائش يلتمسون من عامل الإقليم حلّ مشكلة “البناء” !

بريس تطوان

طالب عدد من سكان مدشر الحصن الكائن بجماعة تزروت (مولاي عبد السلام بنمشيش) بإقليم العرائش، من عامل الإقليم بالتدخل العاجل لحل إشكالية البناء.

ووفق وثيقة موقعة من لدن مجموعة من سكان المنطقة موجهة لعامل إقليم العرائش، -تتوفر بريس تطوان على نسخة منها-، فإن المواطنين لا يُسمح لهم بالبناء في القرية المذكورة ولا يحصلون على تراخيص من طرف السلطة المحلية.

وحسب ذات المصدر، فإن طلبات البناء “لا تتعلق بعمارات أو إقامات، بل معظمها عبارة عن مسكن مكون من غرفة ومطبخ ومرحاض بجوار منزل الأب بالنسبة للشباب حديثي الزواج أو المقبلين عليه” وفق تعبيرهم.

وتابع المواطنون، استنادا للمصدر نفسه، أنه “يتم استعمال الحجارة أو الطوب الطيني أو الآجور أو الاسمنت، مع التسقيف بالزنك، باللجوء إلى خدمات بناء محترف محلي، بينما باقي اليد العاملة هي من الأسرة أو الأقارب” في المساكن التي يُطالبون بتشيديها.

وتساءل المواطنون، ضمن المصدر عينه، “فكيف لمن في هذه الوضعية الاجتماعية -فقير- أن يوفر شروط رخصة بناء؟ وأين سيذهب المواطن إن منع من بناء مسكن لأسرته؟”.

وذكر المصدر، أن هناك من تعرض منزله للتخريب الكلي أو الجزئي، بسبب الرياح أو عوامل الطبيعة، إذ قام عقب ذلك بمحاولاته “البسيطة” رغم الفقر والهشاشة بإعادة تشييده من جديد، قبل أن يتفاجأ بحكم قضائي يلزمه بالهدم وأداء غرامة مالية.

والتمس المواطنون، حسب الوثيقة المذكورة، من عامل الإقليم بوضع كل الإجراءات المناسبة لحل هذه المشكلة.

 


شاهد أيضا