من يتحمل مسؤولية ارتفاع حالات "كورونا" بتطوان ؟ - بريس تطوان - أخبار تطوان

من يتحمل مسؤولية ارتفاع حالات “كورونا” بتطوان ؟

أفاد مصدر صحي لجريدة “بريس تطوان” الإلكترونية أن التراخي في تطبيق قانون الطوارئ الصحية بجدية وروح مسؤولية سيؤدي لامحالة إلى تفاقم الوضعية الوبائية في الأيام القليلة المقبلة.

وفي هذا الصدد  اوضح المصدر الصحي أن مدينة تطوان ذات الكثافة السكانية المنخفضة، وشبه خالية من المصانع والوحدات الإنتاجية الضخمة، من غير المنطقي أن تسجل أرقاما أكثر من مدينة طنجة ،المدينة المليونية والتي تتركز بها أهم البنيات الصناعية بالمغرب.

وفي هذا الصدد عزا المصدر  المذكور أن انخفاض أرقام كورونا بمدينة طنجة إلى كون الوالي وعامل عمالة طنجة “محمد امهيدية”  يشتغل ليل نهار لمحاصرة البؤر الوبائية ويتواجد بالميدان من أجل محاربة بعض الظواهر السلبية مثل التجمعات والتسكع ليلا بدون سبب معقول الأمر الذي ساهم في كسر سلاسل العدوى بطنجة .

في نفس الوقت أوضح المصدر  أن سلطات عمالة تطوان بإمكانها اتخاذ بعض القرارات الحاجزية والتي ليس لها تأثير اقتصادي مثل حظر التجول الليلي بدون سبب مقنع ابتداء من الساعة 11 عشر ليلا إلى السادسة صباحا باستثناء عمال النظافة ورجال الأمن والعاملين بقطاع الصحة وبعض المؤسسات الحيوية.

وفي الختام حذر المصدر الصحي أن التراخي الذي تشهده مدينة تطوان في اتخاذ القرارات المناسبة لمحاصرة فيروس “كورونا “ستكون له عواقب وخيمة خلال دخول فصل الخريف وظهور الإنفلونزا الموسمية وبعض الأمراض السارية الأخرى.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا