منصة الشباب بوزان.. تكوين ومواكبة للشباب الحاملين للمشاريع - بريس تطوان - أخبار تطوان

منصة الشباب بوزان.. تكوين ومواكبة للشباب الحاملين للمشاريع

عبد السلام العزاوي/بريس تطوان

يُعد فضاء منصة الشباب بوزان، فرصة لتكوين وتوجيه الشباب الحاملي للمشاريع، في عدة مجالات وقطاعات حيوية، مما سيعود بالنفع مستقبلا على الاقليم، وكذا على أبناء وبنات المنطقة، من خلال توفير مناصب الشغل، بطريقة مباشرة وغير مباشرة، مع المساهمة في الرواج الاقتصادي للاقليم.

وجندت جمعية طنجة مبادرة، المشرفة على تسيير وتدبير منصة الشباب بوزان، مجموعة من الأطر والخبراء، للقيام بعملية تكوين الشباب الحاملين للمشاريع في مجال المقاولة، بالتركيز على جانب قوتها وضعفها، وطريقة دراسة السوق، فضلا عن الدراسة التقنية والقانونية والمالية للمشروع. لكي يتمكن المقاولون الشباب، من ضمان نجاحهم في حياتهم المهنية.

وعملت ذات الجمعية، التي يرأسها عبد العزيز ناصر اقلعي، على تكوين حوالي 134 شاب وشابة من أبناء اقليم وزان، على مدى 3 أسابيع، والحاملين للمشاريع، في المجال السياحي والفلاحي والصناعي، داخل منصة الشباب،وذبك بالنسبة للمقيمين وسط المدينة وكذا المناطق القريبة منها، مع التنقل إلى الجماعات البعيدة، بتنظيم قافلة أفكار المشاريع، بغية تفادي تحملهم عناء السفر، وتبعاته المادية، مراعية بذلك الوضعية الاجتماعية للمستفيدين.

وفي تصريحه لبريس تطوان أوضح عبد العزيز أقلعي الناصر، أن الاشكال الذي يعترض مجموعة من الشباب المقاولين المستفيدين من دعم المؤسسات العمومية والجمعيات الوطنية، والمنظمات الأجنبية، يتجسد في تسويق المنتوج داخل الوطن وخارجه، لذلك حرصت جمعية طنجة مبادرة، على تكليف خبراء، للقيام بعملية المواكبة والتتبع، لحوالي 44 مستفيد ومستفيدة، من دعم المباردة الوطنية للتنمية البشرية، في مرحلتها الثالثة، لمدة 18 شهرا. مما سيساعدهم على التسويق الالكتروني، وعرض منتوجهم في الأسواق التجارية الكبرى، وجلب الزبناء المغاربة والأجانب، خاصة بالنسبة للمقاولات الخاصة بالايواء السياحي.

وأضاف اقلعي الناصر، أن حوالي 30 شاب وشابة الحاملين للمشاريع، قدموا طلباتهم بمنصة الشباب وزان، بغية استفادتهم من الدعم الخاص بقروض الشرف، والمتراوح بين 20 ألف درهم و 80 ألف درهم.


شاهد أيضا