مغربي قتل صديقته بسبتة.. يطلب الطرد من المدينة المحتلة والعودة إلى المغرب - بريس تطوان - أخبار تطوان

مغربي قتل صديقته بسبتة.. يطلب الطرد من المدينة المحتلة والعودة إلى المغرب

مريم كرودي/بريس تطوان

التمس نزيل مغربي بالمؤسسة السجنية لمدينة سبتة، تخفيف العقوبة عنه مقابل طرده بشكل نهائي إلى المغرب.

ووفق مصادر إعلامية محلية بالمدينة المحتلة، فإن المغربي المدان في قضية تتعلق بالقتل والتعنيف، طالب بتخفيف ما تبقى من عقوبته السجنية المتمثلة في أربع سنوات، وذلك بعد أن قضى ما يُناهز 10 سنوات خلف القضبان.

وحسب ذات المصادر، فإن المعني بالأمر صرح في إفادته أنه فقد والديه أثناء مكوثه في السجن، كما أنه لم يرى طفلته الصغيرة لمدة طويلة، مشددا على ندمه الكبير حيال الذنب الذي اقترفه وأنه سيقضي بقية عمره في طلب المغفرة.

وتعود تفاصيل الجريمة، تبعا للمصادر نفسها، إلى 6 دجنبر من عام 2011، عندما اهتزت مدينة سبتة على فاجعة وفاة طالبة تمريض تبلغ من العمر 24 سنة، حيث عُثر عليها في منزل كانت تقطنه رفقة زملائها في السكن، جثة هامدة “مخنوقة” وعلامات العنف الجسدي والجنسي تظهر على جسدها.

هذا وقد قادت التحريات التي تم القيام بها، إلى اعتقال زميل لها في السكن، والذي كان يعمل في مقهى ليلي مشهور بالمدينة، قبل أن تصدر المحكمة في حقه حكما بالسجن لمدة 14 سنة ونصف.

 

 


شاهد أيضا