مغاربة يُفضلون الإصطياف في جنوب إسبانيا على شمال المغرب - بريس تطوان

مغاربة يُفضلون الإصطياف في جنوب إسبانيا على شمال المغرب

أصبح عدد المغاربة الذي يفضلون التوجه إلى جنوب إسبانيا، وبالضبط إلى منطقة “كوستا ديل سول” لقضاء عطلة الصيف، يكبر سنة بعد أخرى، خاصة في ظل ارتفاع الأسعار في المدن الساحلية لشمال المغرب، التي كانت  الوجهة المفضلة لأغلب هؤلاء في السنوات الماضية.

ويرجع سبب تفضيل شريحة مهمة من المغاربة لقضاء الصيف في الجنوب الإسباني، هو الأسعار المعقولة في هذه المناطق مقارنة بالأسعار المعمول بها في شمال المغرب، حيث ترتفع الأسعار في شمال المغرب إلى الضعف.

ووفق ما رصدته “بريس تطوان” خلال الصيف الجاري بالمناطق الشمالية، فإن الأسعار فاقت 1000 درهم لكراء الشقق في المناطق المتميزة، مثل مرتيل والمضيق، في حين أن مراجعة أسعار الفنادق والشقق السياحية بجنوب إسبانيا على مواقع مثل “Booking”  لا تتجاوز في أغلبها 700 درهم.

كما أن الفرق في الخدمات بين شمال المغرب وجنوب إسبانيا شاسع جدا، حيث توفر المدن الساحلية الإسبانية مختلف الخدمات للمصطافين، من مسابح ومناطق خضراء وفضاءات للألعاب وشواطئ نظيفة ومنظمة، على العكس تماما من المدن الشمالية للمغرب التي تتميز فقط بالشواطئ الجميلة، لكن دون نظافة أو نظام.

المخيف في الأمر أن عدد المغاربة الذين يتوجهون إلى إسبانيا وتركيا، أصبح يكبر عاما بعد آخر، وهو ما قد يكون له تأثيرات سلبية كبيرة على المردود السياحي للمغرب، خاصة في المناطق الشمالية التي صارت في الصيف الحالي إلى هدف لانتقادات واسعة من طرف المغاربة بسبب الأسعار الجنونية للكراء، وأسعار الوجبات والمشروبات في المطاعم والمقاهي التي ارتفعت بشكل مثير للسخط.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا