مشروع لإحداث منطقة لاحتواء حرف الصناعة التقليدية الملوثة والمزعجة - بريس تطوان

مشروع لإحداث منطقة لاحتواء حرف الصناعة التقليدية الملوثة والمزعجة

تتجه مدينة طنجة لاحتضان منطقة مخصصة لاحتواء حرف الصناعة التقليدية الملوثة والمزعجة بغلاف مالي يفوق 152 مليون درهم.

وصادق مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خلال دورته العادية لشهر يوليوز المنصرم، على مشروع اتفاقية مع عدد من الشركاء المؤسساتيين، بإشراف من ولاية الجهة، لإحداث هذا المشروع الرامي إلى “إيجاد الظروف الملائمة للحرفيين الذين يواجهون صعوبات في الاستمرار في مزاولة أنشطتهم المهنية بمحلات متواجدة بمناطق سكنية”.

وبموجب الاتفاقية، ستساهم كل من وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ب 18,8 مليون درهم، ومجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة ب 15,6 مليون درهم، ووكالة تنمية وإنعاش أقاليم الشمال ب 5,7 ملايين درهم وجماعة طنجة ب 15,6 مليون درهم وجمعية طنجة للصناع التقليديين ب 97 مليون درهم لإحداث هذه المنطقة.

وحسب الاتفاقية، يأتي هذا المشروع استجابة لطلب غرفة الصناعة التقليدية بالجهة الرامي إلى انخراط الشركاء في مشروع هذه المنطقة، التي ستضم محلات حرفية ومرافق إدارية ومختلف التجهيزات الضرورية لتمكين الحرفيين من تطوير أنشطتهم المهنية.

وسيستفيد من هذا المشروع، الذي سيقام بتراب مقاطعة بني مكادة وسيضم فضاءات منظمة وملائمة للحرفيين تحترم الشراط والمعايير المعمول بها في هذا المجال، حوالي 207 من الحرفيين المنتمين لجمعية طنجة للصناع التقليديين.

فضلا عن المساهمة في تمويل وتنفيذ المشروع، تلتزم أطراف الاتفاقية بتأطير وتوجيه وتحسيس الحرفيين، والسهر على تتبع الأشغال، وتوزيع المحلات على المستفيدين من المنخرطين في الجمعية، وحسن تدبير مرافق المنطقة.

 

بريس تطوان/المصدر


شاهد أيضا