مشاهد ساحرة بإقليم تطوان.. والتنقل إليها مُغامرة محفوفة بالمخاطر - بريس تطوان - أخبار تطوان

مشاهد ساحرة بإقليم تطوان.. والتنقل إليها مُغامرة محفوفة بالمخاطر

بريس تطوان

شهدت مُختلف المناطق ضواحي تطوان، تساقطات ثلجية “هامة”، اكتست على إثرها الجبال الثوب الأبيض الناصع، في مشهد جبلي يسر الناظرين.

وحج عدد كبير من المواطنين إلى جبال غرغيز وكلتي والإذاعة بتطوان لرؤية الثلوج والاستمتاع بالمشاهد “الرائعة”، في الأيام القليلة الماضية، إذ شهدت هذه المناطق توافدا “هاما” من لدن مُحبي الطبيعة الجبلية المكسوة بالبياض.

في ذات الصدد، عبر مجموعة من المواطنين عن استيائهم وتذمرهم من الطريق المهترئة والمُتدهورة، خاصة في ظل المسالك الوعرة بالمنطقة، مما عرض حياة الزوار للخطر، وجعل التنقل إلى الجبال التابعة للإقليم أشبه بالمغامرة المحفوفة بالمخاطر.

هذا وشهدت الطرق المؤدية إلى الجبال المذكورة شللا تاما في حركة السير، بسبب كثرة الزوار، الشيء الذي حال دون الاستمتاع بالمناظر بشكل كافٍ.

وطالب مجموعة من المواطنين، خلال حديثهم لبريس تطوان، من الجهات المسؤولة والمختصة بضرورة إصلاح الطرق المذكورة والعمل على تجهيزها لمواجهة التقلبات المناخية.

من جهة أخرى، أفاد مصدر عليم بالمجال السياحي الإيكولوجي، لبريس تطوان، أن الإقليم يمتاز بموقع استراتيجي خاص يجعل منه قبلة سياحية جبلية بامتياز، تستوجب من المسؤولين الإهتمام بها والإلتفاتة إليها.

وتابع، أن الاستعداد لموسم الثلوج والأمطار يجب أن يتم على أتم وجه، “كي نتجنب وقوع الكوارث”، وفق تعبيره، وأضاف، “إقليم تطوان يحتاج إلى رعاية المجال السياحي الجبلي، فطبيعته وخصائصه ومؤهلاته تجعل منه كنزا عظيما يجب الإهتمام به، خاصة وأن الشباب اليوم باتوا يُقبلون بشدة على الاكتشافات الجبلية وتسلق القمم”.

 


شاهد أيضا