مستجدات حول خروقات ورش تأهيل المدينة العتيقة لتطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

مستجدات حول خروقات ورش تأهيل المدينة العتيقة لتطوان

خلقت التصريحات التي أدلى بها المسؤول التقني السابق بورش تأهيل المدينة العتيقة لتطوان، حالة استنفار قصوى لدى السلطات المحلية والإقليمية بمدينة تطوان.
وعلمت بريس تطوان أن السلطات فتحت تحقيقا في الإفادة التي تقدم بها المسؤول التقني حول عدم احترام شروط الصحة والسلامة والوقاية من الأخطار في مختلف العمليات التي شملتها عملية الترميم، إضافة إلى حصول غش وتدليس كبير في الأشغال بعدما عمدت الشركة إلى تغطية أسقف المنازل الآيلة للسقوط دون ترميمها بالشكل المطلوب وبما هو متفق عليه في دفتر التحملات الذي ينص على هدم و ازالة الأسقف و ليس تغليفها، كما يجب تبديلها بخشب جديد مع تفريش أرضيتها بما فيها التزليج الكامل.


وأفاد التقني المسؤول بالورش في نفس التصريح للجريدة أن الصفقة رقم 239/19 شابها الكثير من الخروقات، بما فيها ثمن ترميم السقف الذي تجاوز الضعف؛ أي ان الثمن المعمول به في صفقات الدولة هو 1500 درهم و ليس 3500 للمتر مربع و أن ثمن تبليط الأقواس 70 درهم و ليس 800 درهم للمتر مربع، مما يطرح أكثر من علامات الإستفهام، حول من المستفيد من تضخيم التكلفة التقديرية للمشروع من 350 مليون سنتيم الى 850 مليون سنتيم.
كما صرح المتحدث أنه تلقى أوامرا من المسؤول على المقاولة النائلة للصفقة بإنجاز أشغال لا تحترم ضوابط السلامة، مشيرا أنه رفض القيام بها وقام بتوجيه شكاية مستعجلة إلى المؤسسات المسؤولة بضرورة التحقيق في هذه الأشغال.
للاشارة فإن التكلفة التقديرية لإنجاز مشروع “ترميم الأقواس والسباطات بالمدينة العتيقة لتطوان” الذي أطلقته وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال يصل ما مجموعه 800.00 497 8 درهم.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا