مسؤول مغربي: الربط قاري بين المغرب وجبل طارق أمر مُستحيل - بريس تطوان - أخبار تطوان

مسؤول مغربي: الربط قاري بين المغرب وجبل طارق أمر مُستحيل

بريس تطوان

قال مهندس مغربي ورجل أعمال من أبناء الجالية المغربية، يُقيم بالجنوب الاسباني، إن ما تروجه بعض وسائل الإعلام حول إقامة نفق أو جسر معلق بين المغرب وجبل طارق أخبار تعوزها الدقة والمعرفة الحقيقية للواقع الجغرافي للمنطقة.
وفي هذا الصدد، أوضح المهندس المذكور أن المواطنين الإسبان والسياح الأجانب الذين يزورون صخرة جبل طارق يتركون سياراتهم في مراب السيارات بالجزيرة الخضراء أو مدينة “لا لينيا” لأن مساحة الصخرة  ضيقة لا تستوعب إلا عددا مُحددا من المركبات، لذا فزوار جبل طارق يفضلون الدخول مشيا على الأقدام تجنبا للاختناق المروري.
“السؤال المطروح ما هي جدوى إقامة جسر مع جبل طارق؟ وعند وصول الشاحنات إلى هناك هل ستكون ملزمة بالمرور عبر الأراضي الاسبانية للدخول إلى الفضاء الأوروبي ؟ وهل المغرب يريد أن يبني جسرا لإقامة التجارة مع صخرة عدد ساكنتها 35 الف نسمة ؟، وهل صخرة جبل طارق قادرة على استيعاب فقط 100 شاحنة في اليوم ؟ يتساءل  المُتحدث.
هذا وشدد المتحدث على أن عالم الهندسة الحركية والمواصلاتية، يشهد مؤخرا طفرات تكنولوجية غير مسبوقة، إذ شرعت بعض الدول كالسعودية في إنشاء مدن خالية من وسائل النقل “مدينة نيوم ” أي بدون سيارات وشاحنات حيث يتم التنقل عبر كبسولات تشتغل بالذكاء الاصطناعي، “في حين لا يزال البعض يفكر بعقلية الأنفاق والجسور أي بعقلية  سنوات الخمسينيات”، وفق تعبيره.

شاهد أيضا