مرصد حقوقي يندد باحتجاز مهاجرين ببناية مهجورة قرب باب سبتة - بريس تطوان

مرصد حقوقي يندد باحتجاز مهاجرين ببناية مهجورة قرب باب سبتة

ندد مرصد الشمال لحقوق الإنسان بتطوان باحتجاز أشخاص بمركز “احتجاز” عبارة عن “خربة” يفتقر إلى أدنى الشروط الإنسانية من طرف أفراد من القوات المساعدة والدرك الملكي بمنطقة غابوية محاذية لمعبر باب سبتة، مطالبا بإغلاق هذا المركز وفتح تحقيق فوري من طرف السلطات الأمنية في عملية الاحتجاز، محملا السلطات مسؤولية إعادة احتجاز المهاجرين غير النظاميين.

 

وأعلن المرصد الحقوقي أنه عاين، مساء يوم الثلاثاء 11 يونيو 2019 على الساعة السادسة وعشرون دقيقة، إقدام افراد من السلطات المحلية (القوات المساعدة والدرك الملكي) على احتجاز مهاجرين منحدرين من دول جنوب الصحراء ببناية مهجورة ومهددة بالسقوط واقعة بجوار سبتة المحتلة (على الطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي الفنيدق والقصر الصغير).

 

وأضاف المرصد، في بلاغ صادر مساء أمس الثلاثاء، تتوفر “بريس تطوان” على نسخة منه، أن البناية المهددة بالسقوط “الخربة” تفتقر إلى أدنى الشروط الإنسانية، ومخالفة للقوانين الوطنية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، حيث يتم تكديس المهاجرين بشكل جماعي عقب توقيفهم بالغابات المحيطة بسبتة المحتلة أثناء محاولتهم الهجرة غير النظامية نحو الضفة الأخرى، قبل ترحيلهم إلى بعض مدن جنوب المغرب.

وأوضح البلاغ أن مرصد الشمال لحقوق الإنسان كان قد أصدر في 24 أبريل 2017 بلاغا آخر ندد فيه باحتجاز المهاجرين غير النظاميين داخل نفس البناية قبل أن تعمل السلطات على إغلاقها، وتعمد إلى إعادة فتحها من جديد “في مخالفة لالتزامات المغرب الحقوقية وفي تناقض واضح مع سياسة الهجرة واللجوء التي اعتمدها سنة 2013”.

 

وأكد مرصد الشمال لحقوق الإنسان أن القانون الدولي لحقوق الإنسان يمنع احتجاز أشخاص على أساس التمييز من أي نوع كان، كالتمييز على أساس اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدين أو الرأي السياسي أو غير السياسي، أو الأصل الوطني أو العرقي أو الاجتماعي، أو الملكية، أو المولد، أو أي مركز آخر، واحتجازهم بأماكن لا تخضع لمراقبة السلطات القضائية.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا