مرحبا 2022 .. ميناء طنجة المدينة يتعبأ لإنجاح عملية العودة - بريس تطوان - أخبار تطوان

مرحبا 2022 .. ميناء طنجة المدينة يتعبأ لإنجاح عملية العودة

بريس تطوان
على غرار الموانئ المغربية المنخرطة في عملية “مرحبا 2022″، تعبأ ميناء طنجة المدينة لإنجاح عودة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج التي تعرف ذروتها نهاية شهر غشت الجاري، بعد نجاح عملية الاستقبال.

 

قال محمد مغزي، رائد ومدير العمليات بميناء طنجة المدينة، إنه وبعد نجاح فترة دخول المسافرين من عملية “مرحبا 2022″، والتي مرت في أحسن الظروف تحت إشراف مؤسسة محمد الخامس للتضامن وبمشاركة السلطات المتدخلة، انطلقت عملية عودة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وأوضح مغزي، في تصريح صحفي، أن السلطات المينائية لطنجة المدينة، وبمشاركة جميع المتدخلين، اتخذت مجموعة من الإجراءات لضمان استقبال ومغادرة مغاربة العالم في أحسن الظروف، حيث تم إحداث 2400 متر مربع من المساحات المظللة لحماية المسافرين خلال فترات الانتظار، وتغيير نظام السير والجولان داخل الميناء لضمان سلاسة تنقل العربات.

وعلى المستوى التنظيمي، أبرز مغزي أنه تم اتخاذ إجراءات جديدة هذه السنة بناء على توصيات اللجنة الوطنية لعملية “مرحبا 2022″، واللجنة المغربية الإسبانية للعملية، تتمثل في إلزام المسافرين بالتوفر على تذكرة عودة صادرة عن شركة الإركاب، تتضمن تاريخ وساعة الإياب، قبل التوجه للميناء.

ولتفادي الاكتظاظ خلال فترات الذروة، دعا المتحدث ذاته المسافرين إلى ضرورة الحضور إلى الميناء في مدة لا تقل عن ساعتين ولا تتعدى أربع ساعات من موعد مغادرة السفينة، لضمان مرور عملية الإركاب في أحسن الظروف.

وبلغة الأرقام، أفاد مغزي بأن ميناء طنجة المدينة استقبل أزيد من 264 ألف مسافر وأزيد من 43 ألف سيارة منذ انطلاق عملية “مرحبا 2022″، مبرزا أنه ابتداء من 7 غشت يُصبح عدد المغادرين لأرض الوطن أزيد من القادمين، بينما تعرف عملية المغارة ذروتها بين 20 و26 من الشهر ذاته.

وأشار رائد ومدير العمليات بميناء طنجة المدينة، أنه تم تسخير ثلاث سفن خلال عملية مرحبا لهذه السنة لتأمين 18 رحلة يوميا، مبرزا أن عملية العودة على مستوى الميناء ستعرف تنقّل أزيد من 8000 مسافر و1200 سيارة يوميا.


شاهد أيضا