مرتيل تستضيف النسخة الثانية من ملتقى التبادل الثقافي المغرب- أفريقيا - بريس تطوان - أخبار تطوان

مرتيل تستضيف النسخة الثانية من ملتقى التبادل الثقافي المغرب- أفريقيا

افتتحت فعاليات النسخة الثانية من ملتقى التبادل الثقافي المغرب- أفريقيا، أمس الجمعة بالمركز الثقافي بمرتيل، بمبادرة من جمعية مدينتي للتضامن الأفريقي.

ويندرج هذا الحدث، الذي ينظم بالشراكة مع جمعية المتدربين والطلبة الأجانب بتطوان (ASEET)، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، في إطار جهود المجتمع المدني للمساهمة في تنزيل الرؤية الملكية الهادفة الى تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب ،ولتسليط الضوء على ثراء التراث الأفريقي المادي وغير المادي.

وفي حديثه بهذه المناسبة، أكد رئيس جمعية مدينتي للتضامن الأفريقي خالد الدرواشي أن هذه التظاهرة تعرف مشاركة نحو 250 من الطلبة الأفارقة جاءوا لإبراز التراث الثقافي الغني و المتنوع لأفريقيا ، مشيرا إلى أن هؤلاء الشباب يتابعون دراستهم في جامعة عبد الملك السعدي ومعاهد التكوين المهني التابعة لعمالة المضيق الفنيدق.

قال إن هذا اللقاء هو فرصة لتكريس ثقافة التعايش والعيش المشترك ودعم علاقات الأخوة بين الطلبة المغاربة والأفارقة ، وكذلك لتعزيز اندماج المهاجرين في المجتمع المغربي.

من جانبه ، أكد أليبيو دي راموس من جمعية المتدربين والطلبة الأجانب بتطوان “أسيت” أن هذا الحدث يروم الاحتفال والاحتفاء بإنجازات المرأة في مختلف المجالات ، مضيفا أن الموضوع الذي تم اختياره لهذه الدورة يؤكد على الحاجة إلى استعمال واستخدام التكنولوجيا والابتكار لتعزيز المساواة بين الجنسين.

وقال “يمكن للتكنولوجيا أن توسع فرص النساء والفتيات للولوج إلى التعليم ” ، معتبرا أن النساء يشكلن الآن أقل من ثلث القوة العاملة في مجالات العلوم والتكنولوجيا ، ومن هنا تأتي الحاجة إلى سد الفجوة الرقمية وزيادة حضور وتمثيل المرأة في هذه المجالات المهمة .

ودعا دي راموس إلى توحيد جهود القطاع الخاص والجهات الفاعلة في المجتمع المدني لبناء أسس عالم أكثر عدلا وازدهارا .

وتميزت هذه الفعالية بتكريم النساء اللواتي تألقن في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية .

ويتضمن برنامج هذا الحدث ،الذي ينظم على مدى يومين ،عرضا للأزياء ومعارض تذوق الأطعمة وفقرات فنية ولقاءات بين نساء مقاولات من المغرب وإفريقيا.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.