مدينة تطوان بدون مراحيض عمومية - بريس تطوان - أخبار تطوان

مدينة تطوان بدون مراحيض عمومية

بجولة قصيرة على أهم الشوارع والساحات  والمنتزهات العمومية بتطوان، يستوقف المواطن والزائر غياب المرافق الصحية والمراحيض العمومية عن مجموع المجال الترابي للمدينة.

خدمة اجتماعية بسيطة ومرافق خدماتية ضرورية تغيب عن ساكنة وزوار مدينة الحمامة البيضاء،  الذين تتضاعف نسبتهم خلال فصل الصيف باعتبار الأهمية السياحية التي تكتسيها المدينة.

ويتساءل المواطنون عن غياب مرافق خدماتية ضرورية عن غالبية تراب المدينة، ودور جماعة تطوان في توفير هذه الخدمة الاجتماعية التي تعتبر نقطة خصاص سوداء بالمدينة.

فيما يرى أخرون أن الجماعة تراهن على جعل المدينة قطبا سياحيا وخدماتيا متميزا دون التفكير في بناء وتجهيز مراحيض عمومية كأولوية لفائدة الساكنة والزوار.

ويطرح غياب المراحيض العمومية بالمدينة إشكالات كبيرة تبرز في انتشار ظواهر سلبية مشينة وخاصة ببعض النقط السوداء بمنطقة الشلال وشارع مولاي العباس والطريق الدائري، حيث تحولت هذه النقط إلى “مراحيض” مفتوحة ينتج عنها انتشار الروائح الكريهة التي تقلق المواطنين العابرين من هذه المناطق.

وتزداد معاناة المواطنين وخاصة المرضى منهم ببعض الأمراض المزمنة كالسكري الذين يحتاجون أكثر من غيرهم لهذه المرافق الصحية.

ويبدو أن صناع القرار المحلي بتطوان لا يدركون الأهمية التي تفرضها وجود مثل هذه المرافق العمومية في المدينة وتأثير غيابها على الحركية السياحية والصورة التي تسعى المدينة إلى الترويج لها كقطب سياحي متوسطي وعاصمة سياحية للمغرب يقضي بها الملك محمد السادس جزء كبيرا من عطلته السنوية.

 

 

بريس تطوان

 


شاهد أيضا