ما سبب توقف مشاريع "الشباب" بالمضيق الفنيدق؟ - بريس تطوان - أخبار تطوان

ما سبب توقف مشاريع “الشباب” بالمضيق الفنيدق؟

علمت “بريس تطوان” من مصدر خاص أن انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد أوقفت عملية دعم مشاريع الشباب حاملي المشاريع بعمالة المضيق الفنيدق المندرجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأفاد المصدر أن القسم الاجتماعي بعمالة المضيق الفنيدق شرع منذ منتصف السنة الماضية في استقبال طلبات الحصول على الدعم المقدمة من طرف الشباب حاملي أفكار المشاريع المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل، مؤكدا أن المرحلة الأولى من هذه العملية شملت دراسة مجموعة من الملفات التي حصل أصحابها على أجزاء مهمة من الدعم المالي المباشر وشرعوا في خلق مقاولاتهم الذاتية ومنهم من قطع أشواطا كبيرة في مشروعه الشخصي.

وشدد المصدر على أن ظهور فيروس كوفيد 19 وفرض حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي بعموم  تراب المملكة فرض على مصالح عمالة المضيق الفنيدق وشركائها توقيف دراسة طلبات الدعم لغاية انتهاء الجائحة.

ويتساءل مجموعة من الشباب بالجماعات الترابية التابعة لعمالة المضيق الفنيدق الذين سبق لهم تقديم طلباتهم أو الذين يفكرون في خلق مشاريعهم الذاتية عن مصير مشروع “دعم الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل” واستئناف هذه العملية التي يسعون من خلالها توفير فرصة عمل تقيهم هشاشة الوضعية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها المنطقة جراء تداعيات جائحة كورونا.

تجدر الإشارة إلى أن عمالة المضيق الفنيدق، بمعية مجموعة من الشركاء على الصعيد الإقليمي والمحلي، كانت قد أطلقت منتصف السنة الماضية مشروع “دعم مشاريع الشباب” بهدف إدماجهم السوسيومهني.

ويندرج هذا المشروع، الذي يمتد لسنتين (2019 و 2020) ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية. 

 

بريس تطوان


شاهد أيضا